موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

تطلعات اجتماع وزراء منظمة التعاون الاسلامي

الجمعة 10 شعبان 1436
تطلعات اجتماع وزراء منظمة التعاون الاسلامي
الوقت- يعقد في هذه الايام الدورة 42 لوزراء خارجية منظمة التعاون الاسلامي في الكويت تحت عنوان "الرؤية المشتركة لتعزيز التسامح ونبذ الإرهاب". ماذا جنت منظمة التعاون الاسلامي في مجمل اجتماعاتها السابقه؟ واين هي من واقع العالم الاسلامي والشباب المسلم؟ وما هي التطلعات المرجوة من انعقاد اجتماعات المنظمة؟ وهل حقا تواكب ما يحل بالأمة الاسلامية من نزاعات وحروب طائفية ومذهبية؟
تأسست المنظمة في الرباط 25 أيلول من عام 1969، إذ عقد أول اجتماع بين زعماء العالم الإسلامي، بعد حريق المسجد الأقصى في 21 آب 1969. حيث طرح وقتها مبادئ الدفاع عن شرف وكرامة المسلمين المتمثلة في القدس وقبة الصخرة، وذلك كمحاولة لايجاد قاسم مشترك بين جميع فئات المسلمين. وتضم المنظمة الان 57 دولة اسلامية، وقد تضمن ميثاق المنظمة عند تأسيسها عهدا بالسعي بكل الوسائل السياسية والعسكرية لتحرير القدس من الاحتلال، ولكن مهمات المنظمة اتسعت بعد ذلك لتشمل متابعة قضايا العالم الإسلامي بشكل عام.
والى اليوم ان اهم ما قامت به المنظمة هو عبارة عن تغييرات شكلية، فقد تغير اسمها من منظمة المؤتمر الاسلامي الى منظمة التعاون الاسلامي، رغم انه الى الان لم نشاهد اي تعاون واضح من أجل العمل علي تحقيق أهداف المنظمة التي وردت في الميثاق.
ففي عدوان الكيان الإسرائيلي على غزة كل ما قامت به هذه المنظمة، كانت المطالبة بتشكيل لجنة تقصي الحقائق، التي لم تقدم ولم تأخر أي شيء بالقضية. فالحصار المفروض على غزة ما يزال الى يومنا هذا ولم تستطع الـ 57 دولة عمل أي شي لكسر الحصار أو تقديم اي شيء يخفف عن معاناة الشعب الفلسطيني سوى الوعود، وعلى ما يبدو فإن تاثير أمريكا على بعض أعضاء المنظمة أقوى بكثير من أي عمل ملموس يمكن أن تقوم به على الأرض.
وفي حادثة نشر الصور الكاريكاتورية المسيئة للرسول الكريم لم نر ردة فعل موحدة من اعضاء المنظمة كالاتفاق مثلاً على اغلاق السفارات لجميع دول أعضاء المنظمة، وإنما ما جرى كان اغلاق السفارات من قبل بعض الدول الاعضاء نتيجة فهمهم لحجم القضية والحس بالمسؤولية للتصدي لمثل هذه التصرفات التي تسيء لنبي الامة الاسلامية.
والى قضايا الامة الحالية من حروب طائفية ومذهبية الى انهيار وتقسيم دول اخرى، لم نشاهد اي تحرك من هذه المنظمة ايضا. فماذا عملت لدول مثل العراق وسوريا في محاربتهما لتنظيمات ارهابية تقاتل باسم الاسلام كداعش مثلا ؟ وما هو موقفها من خطط التقسيم التي تتبناها كل من تركيا والسعودية وقطر من اجل تقسيم سوريا الى عشر دويلات ؟ ام ماذا كان موقفها من قصف تحالف الناتو لليبيا والوضع الذي تعيشه ليبيا الآن ؟ واخيرا ما موقف المنظمة من الحملة العسكرية على اليمن ؟ فالى اليوم لم تبدِ اي شيء ايضا اتجاه قضية اليمن. أوليس اليمن من اعضاء منظمة التعاون الاسلامي؟! أم إن النفوذ السعودي في المنظمة أقوى من أن تعلن المنظمة في بيان لها إدانتها للعملية العسكرية من دول تدعي الاسلامية على دولة مسلمة أخرى.
وفي النتيجة يبدو أن تطلعات الشعوب الإسلامية بعيدة جدا عن تطلعات ووجهات نظر منظمة التعاون الإسلامي، وأن الشعوب غير راضية ابدا عن سير عمل هذه المنظمة، والتي غاب حضورها حتى على الساحة الإعلامية كما هو مرجو لها، والسبب هو: اولا إن هذه المنظمة لم تختلف كثيرا عن المنظمات الدولية الأخرى ذات الازدواجية في المعايير بالنسبة للدول والشعوب. ثانيا ما يتمناه الشعب الاسلامي هو العيش بكرامة وحرية وعزة وليس في دول منهارة اقتصادياً واخرى متّخمة من الترف، وليس في دول انهكتها الحروب والانقسامات، ودول ملئت فسادا ماليا واخلاقيا. فهل سيكون لهذه المنظمة يوما ما منحى لما يتطلع اليه الشعب الاسلامي في استرداد كرامته وعزته، نرجو ذلك.

كلمات مفتاحية :

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!