موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

لماذا استقدمت الإمارات مرتزقتها إلى المخا؟

الأحد 29 محرم 1441
لماذا استقدمت الإمارات مرتزقتها إلى المخا؟

الوقت- بعد أن كانت تمارس أطماعها في اليمن خلف الكواليس، بدأ الغطاء ينكشف عن ممارسات الإمارات في اليمن والتي أغضبت جميع الأطراف على حد سواء، ولا نعلم إن كانت اللوبيات الإماراتية في الغرب هي سبب صمت الغربيين عن الانتهاكات التي تمارسها أبوظبي في اليمن وتحديداً في الجنوب والغرب، ولكن صمت الغرب لم يمنع اليمنيين من الانتفاضة في وجه مرتزقة الإمارات والسعي لإخراجها من اليمن، والزيارة التي قام بها كل من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري، ووزير النقل صالح الجبواني، ونائب رئيس مجلس النواب عبد العزيز جباري، إلى سلطنة عمان تصبّ في هذا الهدف.

جديد انتهاكات الإمارات اليوم في اليمن تمثل في استقدام 3 سفن إماراتية إلى ميناء المخا الساحلي قادمةً من أريتريا، وعلى متنها أكثر من ألف مقاتل بعد تلقيهم التدريبات في القاعدة العسكرية الإماراتية في عصب (إريتريا).

هذا الخبر نشرته قناة الميادين مع مقاطع فيديو موثقة، وأكدت المعلومات أن المقاتلين تم نقلهم فوراً من ميناء المخا إلى جبهات القتال في تعز، كما أفادت المعلومات بإنزال معدات وآليات عسكرية وأسلحة وذخائر داخل الميناء.

وأظهرت المشاهد آليات وضباطاً إماراتيين وهم يشرفون على وصول دفعات من الجنود اليمنيين تحت إمرة القائد الميدانيّ طارق محمد عبد الله صالح، وتستقدم الإمارات تعزيزات عسكريةً إلى السواحل اليمنية في محاولة منها للتوسّع غرب اليمن وتأمين المناطق التي تسيطر عليها.

وبعدما عزّزت وجودها العسكري في مناطق بالحديدة، حوّلت الإمارات ميناء المخا من ثاني أكبر الموانئ التجارية اليمنية إلى ميناء عسكريّ يُمنع المواطنون من الاقتراب منه.

يأتي استقدام هذا الكمّ الهائل من الجنود والمعدّات العسكرية إلى المخا في إطار محاولة التوسّع باتجاه تعز وتثبيت موطئ قدم فيها ولذلك تتجه الإمارات نحو التصعيد في جبهة البرح وموزع.

أيضاً تريد الإمارات التوسّع باتجاه الدريهمي شمالاً التي تحاصرها بأكثر من 5 كتائب منذ نحو عام وثلاثة أشهر، وجنوباً باتجاه المحجر القديم التي تقع بين المخا والخوخة.

ومنذ اليوم الأول لتوقيع اتفاق السويد حرص الوفد الوطني حرص الجيش واللجان الشعبية على تنفيذ بنوده بشكل كامل، بالإضافة لتقديم المبادرات والتي تمثلت بتنفيذ أكثر من 90 % من الاتفاق من جانب واحد، كانت قوى العدوان وعلى رأسها الإمارات ومرتزقتها يقدمون على خرق اتفاق السويد بشكل يومي عبر تنفيذ الزحوفات ومحاولات التسلل باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية والاعتداء على منازل المواطنين بشكل يومي وسقوط مئات الشهداء والجرحى والاستمرار في حصار مدينة الدريهمي لأكثر من عام، وقبل أيام نفذ طيران العدوان أربع غارات جوية على مديرية التحيتا.

طبعاً أطماع الإمارات لا تتوقف على المخا بل لديها رغبة في التوسع والتمدد على كامل الأراضي اليمنية إذا سمحت لها الظروف الدولية والإقليمية بذلك، ولا شك بأن الإمارات تستغل ضعف السعودية وصمت الغرب للقيام بهذا التوسع، فالإمارات اليوم تسيطر على مدينة عدن، وعلى موانئ مدينتي المكلا والشحر، إلى جانب ذلك، بنت الإمارات قاعدة عسكرية فوق جزيرة سقطرى.

وفي جزيرة ميون تقوم الإمارات بتشييد أبنية ومدرج طائرات أظهرتها صور وخرائط كان قد عرضها الصحفي البريطاني المتخصص في قضايا الشرق الأوسط جيريمي بيني،

وحوّل الإماراتيون بلدة "ذو باب" القريبة من باب المندب إلى قاعدة عسكرية يتحكّمون فيها بالكامل، وهجّروا جميع سكان البلدة البالغين نحو عشرة آلاف مواطن، ونقلوهم إلى خيام في منطقة صحراوية وفي ظروف قاسية، وحوّلوا مساكنهم إلى ثكنات عسكرية.

كما حوّلوا ميناء المخا إلى قاعدة عسكرية لهم، ووضعوا فيها نحو أربعمئة من قواتهم ومنعوا اليمنيين من الاقتراب منها، وأصبح الميناء حكراً عليهم تصل إليه سفنهم الحربية وإمداداتهم العسكرية.

وشكل الإماراتيون قواتٍ محلية تضم مئات من أبناء الساحل الغربي من الموالين لهم بشكل كامل، ولم يتم إدراجهم أو اعتمادهم في القوات الحكومية اليمنية، وهم يشكلون -إلى جانب آخرين من أبناء الجنوب- "الحزام الأمني" الذي تشرف عليه الإمارات.

ولا يجرؤ أحد في المخا على انتقاد الإماراتيين أو انتقاد الأوضاع السائدة في المنطقة، ومن يفعل ذلك يُختطف ويتم التحقيق معه وينقل إلى عدن حيث تمتلك الإمارات وقوات تابعة لها سجوناً سرية، لكن إذا بقيت الأمور على ما هي عليه واستمرت الإمارات في توسّعها لا نستبعد أن ينتفض شعب الجنوب والغرب في وجه الإمارات، خاصة وأن جميع الأطراف اليوم لم تعد راضية عن ممارسات الإماراتيين التي تمثّل انتهاكاً كبيراً للشعب اليمني.

ولا يخفى على أحد السجون التي تمتلكها الإمارات في اليمن والتي تعذب فيها وتعتقل آلاف اليمنيين الذين يخالفون سياستها، ولا سبيل لها للتوسع والبقاء في عدن وغيرها سوى "القمع" الذي تساعدها فيه أمريكا، فبحسب تقرير صادر عن وكالة "أسوشيتد برس" الإخبارية، تبيّن أن دولة الإمارات أحدثت قرابة 18 سجناً سرياً في اليمن، حيث يتم تنفيذ أساليب تعذيب قاسية للغاية، لكن أبوظبي تنكر وجود هذه السجون تماماً، خاصة وأن المساجين يخضعون للاستجواب من قبل محققين أمريكيين.

في الختام.. ما تقوم به الإمارات اليوم في الساحل الغربي يبدو أنه جاء بضوء أمريكي أخضر، بعد الزيارة الأخيرة لوزير الخارجية الأمريكي "بومبيو" إلى السعودية ومن ثم الإمارات، لأنه لم تمرّ أيام قليلة على هذه الزيارة حتى بدأت الإمارات والسعودية وبتوسيع عدوانها على اليمن، لتشنّ الأخيرة مئتي غارة للتحالف السعوديّ راح ضحيتها عشرات اليمنيين، لذلك فإن قوى العدوان هي من تتحمل المسؤولية عن النتائج الكبيرة للتصعيد.

كلمات مفتاحية :

الامارات المخا المرتزقة اليمن مقالات سجون تصعيد عدن صنعاء ابوظبي

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)