موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

مخاوف وآمال "أردوغان" في رحلته إلى روسيا.. هل سيقدّم الدب القطبي المساعدة لأنقرة؟

الأربعاء 23 صفر 1441
مخاوف وآمال "أردوغان" في رحلته إلى روسيا.. هل سيقدّم الدب القطبي المساعدة لأنقرة؟

مواضيع ذات صلة

اردوغان: سنفرض منطقة آمنة شرقي الفرات!

اردوغان: الوحدات الكردية لا دين لها ولا رب تعبده

الوقت- بالتزامن مع اقتراب موعد انتهاء المدة الزمنية لوقف إطلاق النار والتي اتفق عليها الجانبان التركي والأمريكي قبل عدة أيام من أجل توقف عمليات "نبع السلام" العسكرية التركية والسماح للقوات الكردية بمغادرة منطقة "رأس العين"، وصل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" اليوم إلى مدينة "سوتشي" في رحلة هادفة للتباحث مع الجانب الروسي وإقناعه بجميع مطالب أنقرة وحول هذا السياق، كشفت العديد من المصادر الإخبارية بأنه من المقرر أن يلتقي الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" اليوم في مدينة "سوتشي" للتباحث حول التطورات في الساحة السورية.

يذكر أن أهداف هذه الرحلة ونتائجها المحتملة كانت محور اهتمام العديد من وسائل الإعلام والمراقبين السياسيين، ولهذا فإننا في هذا المقال، سوف نناقش أبرز الأهداف والنتائج المحتملة للقاء "أردوغان" مع نظيره الروسي "بوتين".

جهود تركية لإقناع موسكو بالموافقة على عملية "نبع السلام"

مما لا شك فيه، وكما قال الرئيس التركي "أردوغان" ومسؤولون أتراك آخرون خلال الأيام القليلة الماضية، فإن الغرض الأكثر أهمية من رحلة "أردوغان" إلى "سوتشي" هو للتباحث مع الجانب الروسي حول قضية العمليات العسكرية التركية الأخيرة في شمال سوريا. وفي هذا السياق، صرّح وزير الخارجية التركي "مولود تشاووش" صراحةً قبل زيارة "أردوغان" لروسيا، حيث قال: "سوف تركّز محادثات أردوغان - بوتين في سوتشي على قضية انسحاب الأكراد السوريين من مدينتي منبج والكوباني".

في الواقع، لقد أدركت تركيا بوضوح أن الاتفاق بين "أردوغان" ونائب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، "مايك بينس" لا يمكن أن يلبي مطالب أنقرة، ومن المرجّح أنه خلال الأيام القليلة المقبلة، إذا لم تنسحب الجماعات الكردية بشكل كامل من المناطق الخاضعة لسيطرتهم في شمال سوريا، فإنه قد تبدأ جولة جديدة من الحرب في شرق منطقة "رأس العين"، ولكن بالنظر إلى موجة ضغط الرأي العام العالمي ومطالبة أعضاء الكونغرس الأمريكي بفرض عقوبات جديدة على أنقرة، فإن المسؤولين الأتراك يعتزمون أخذ المساعدة من "فلاديمير بوتين" بصفته اللاعب الأكثر أهمية في هذه القضية. 

في الواقع، لقد أدرك "أردوغان" أن أي تغيير في المعادلات الميدانية السورية سيمر بممر موسكو، وأنه من المستحيل مواصلة العمليات العسكرية في المناطق التي يتمركّز فيها الجيش السوري دون إذن روسي.

الرسالة الباردة من الروس قبل زيارة "أردوغان"

على الرغم من الرئيس "أردوغان" كانت لديه الكثير من الآمال أثناء سفره إلى "سوتشي"، إلا أن موسكو أطلقت العديد من الإشارات السلبية قبل هذه الزيارة وفي هذا الصدد، أرسلت السلطات الروسية رسالتين غير مباشرة إلى تركيا، تشير إلى أن موسكو تشعر بالقلق إزاء قرارات "أردوغان" والعمليات العسكرية الأخيرة في شمال سوريا.

وقال "ديمتري بيسكوف"، المتحدث باسم "بوتين"، في مقابلة مع إحدى القنوات التلفزيونية التابعة لبلاده: "عمليات تركيا في شمال شرق سوريا يمكن أن تقوّض عملية استعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا وتخلق العديد من المشكلات الجديدة، إن هذه الخطوة التركية مقلقة للغاية ونحن نتابع الموقف عن كثب".

وفي سياق متصل، قال "يوري أوشاكوف" نائب الرئيس "بوتين": "يجب أن تكون الأعمال العسكرية التركية في شمال سوريا محدودة ويجب أن يكون العمل العسكري متناسباً مع التهديدات وردود الفعل، بدلاً من استخدامها إلى أجل غير مسمى ومن دون حل وسط. إن هذه العمليات تضرّ بعملية إعادة الاستقرار والأمن إلى سوريا".

أردوغان في مواجهة التحدي الكبير الذي لا يمكنه التغلب عليه

يبدو أن رحلة "أردوغان" إلى "سوتشي" تواجه تحدياً كبيراً، يسمى رؤية موسكو وبوتين الاستراتيجية للأزمة السورية، وهنا تجدر الإشارة إلى أن دعوة الرئيس التركي لنظيره الروسي بأن تصل المنطقة الآمنة إلى عمق 32 كيلومتراً وطول 444 كيلومتراً، قد خلق في الواقع نوعاً من المواجهة بين موسكو وطهران ودمشق مع تركيا، وفي مثل هذا الموقف، من غير المرجّح أن يصل "أردوغان" إلى مكاسب كبيرة من محادثاته مع "بوتين" وحتى أنه من الممكن أيضا إجراء مفاوضات بين رئيسي تركيا وروسيا حول مدنية "أدلب" وهذا الأمر سوف يعقد الأمور أكثر.

تركيز روسي على اتفاقية "أضنة"

أكدت موسكو خلال التطورات والأحداث الميدانية التي شهدتها المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية على تفهمها للمخاوف الأمنية التركية، ودعت إلى الحفاظ على وحدة أراضي سوريا وسيادة الحكومة المركزية السورية على جميع أراضيها.

وحول هذا السياق، أعرب وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، قائلاً: "من الضروري الحوار بين الأكراد ودمشق ونحن على استعداد لتشجيع هذا الحوار بكل طريقة ممكنة ولقد أبدى كلا الجانبين اهتماماً في أن تساعد روسيا في هذه العملية".

وأضاف "لافروف" في مؤتمر صحفي، قائلاً "فيما يتعلق باحتمال الاتصالات بين الممثلين السوريين والأتراك في سوتشي نحن لا نخطط لمثل هذه الاتصالات"

ولفت "لافروف" إلى أن موسكو مستعدة لتعزيز الحوار بين تركيا وسوريا، ويجب أن تستند إلى اتفاقية "أضنة"، قائلاً: "بالطبع هناك حاجة إلى حوار بين تركيا والجمهورية العربية السورية، حيث إننا مستعدون أيضاً للقيام بدور داعم لتشجيع مثل هذه الاتصالات المباشرة"

وأضاف "لافروف": "نعم، من الواضح أن الحوار بين أنقرة ودمشق يجب أن يستند إلى اتفاقية أضنة لعام 1998"، وأوضح وزير الخارجية الروسي أن موسكو تدعم كذلك إدخال تغييرات على اتفاقية أضنة إذا رغبت أنقرة ودمشق في ذلك.

كلمات مفتاحية :

زيارة أردوغان سوتشي بوتين مباحثات انسحاب رأس العين الاكراد

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)