موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

اللاجئون السوريون ورحلة العودة.. طوعاً أم إكراهاً؟

الجمعة 8 ربيع الثاني 1441
اللاجئون السوريون ورحلة العودة.. طوعاً أم إكراهاً؟

الوقت- 9 سنوات تقريباً مرت على الحرب السورية، التي كانت سبباً بنزوح ملايين السوريين خارج حدود بلادهم، وانتشروا في معظم دول العالم، وجلّهم ذهب إلى لبنان والاردن وتركيا وألمانيا، أغلبيتهم كان يعيش في مخيمات للاجئين وسط البرد والصقيع والظروف المعيشية القاسية، وما إن بدأت تهدأ الأوضاع في سوريا، حتى بدأت هذه الفئة تعود ادراجها الى سوريا، لاسيما من جهة الاردن ولبنان، وما يحدث اليوم في لبنان والظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها هذا البلد دفعت عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين مؤخرا للعودة إلى مدنهم وبلداتهم.

ويوم أمس الثلاثاء نظّم الأمن العام اللبناني بالتنسيق مع السلطات السورية رحلة عودة طوعية لنازحين سوريين من مناطق مختلفة في لبنان، فقد بدت عودة عائلات من حلب، وحماه، والغوطة، والزبداني وغيرها من مدن وقرى أرياف دمشق، مرتبطة هذه المرة بسوء الأوضاع الاقتصادية في لبنان، وتراجع القيمة الشرائية لليرة اللبنانية، على نحو لم تعد معظم المساعدات التي تتلقاها هذه العائلات في لبنان تكفيها لتسد حاجاتها اليومية، كما أكد بعض المغادرين.

اللاجئون دخلوا الاراضي السورية من لبنان عبر معبري جوسية والدبوسية بريف حمص. ووفقاً لوكالة "سانا" الرسمية السورية، فإن عشرات العائلات السورية المهجرة عادت من لبنان إلى سورية عبر معبر الزمراني بمنطقة القلمون أيضاً. ولفتت الوكالة السورية إلى أن اللاجئين السوريين عادوا إلى بلداتهم التي استعاد الجيش السوري السيطرة عليها.

أيضاً، عاد أكثر من 800 لاجئ سوري إلى بلداتهم في سورية من أراضي الدول الأجنبية، في 25 تشرين الثاني الفائت.

وعاد مطلع شهر تشرين الثاني الفائت، أكثر من 900 لاجئ سوري، وذلك من لبنان والأردن، عبر معبري جديدة يابوس وتلكلخ، ومعبر نصيب الواقع على الحدود السورية ـ الأردنية.

يذكر أنه عاد حتى اللحظة عشرات الآلاف من السوريين، عبر معابر الدبوسية والزمراني وجديدة يابوس الحدودية مع لبنان، بالإضافة إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، إلى قراهم وبلداتهم بعد أن تمت استعادة السيطرة عليها من قبل الجيش السوري وعودة الاستقرار، حسب ما ذكرته "سانا" سابقاً.

من جهة أخرى أعلن مركز المصالحة الروسي من جانبه، عودة /1312/ لاجئاً سورياً إلى بلدهم خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، من بينهم /205/ لاجئين يضمون /62/ امرأة و/105/ أطفال عادوا من لبنان عن طريق معبرى جديدة يابوس وتلكلخ. وكذلك عاد /1107/ لاجئين يضمون /332/ امرأة و /565/ أطفال من الأردن عبر معبر نصيب.

كما أعلن المركز يوم أمس عن عودة /668/ لاجئاً إلى سوريا، بينهم /289/ لاجئاً يضمون /87/ امرأة و/147/ طفلاً من لبنان عن طريق معبري جديدة يابوس وتلكلخ، بالإضافة إلى عودة /379/ شخصاً من الأردن، بينهم /114/ امرأة و/193/ طفلاً، عبر معبر نصيب.

وأوضح بيان صادر عن المركز الروسي، اليوم الثلاثاء، أن أكثر من /480/ ألف لاجئ عادوا إلى سوريا من أراضي الدول الأجنبية منذ 18 يوليو 2018، منهم حوالي /152/ ألفاً من لبنان وأكثر من /328/ ألفاً من الأردن.

وفيما يخص توطين اللاجئين السوريين في لبنان، أكّدت بعثة الاتحاد الأوربي لدى لبنان على موقفها الثابت بخصوص "عدم توطين اللاجئين السوريين في لبنان أو دمجهم فيه"، لكنّها شدّدت على أنّ عمليات عودة اللاجئين يجب أن تجري بشكل "طوعي وكريم وآمن بما يتماشى مع القانون الدولي".

وزادت البعثة في بيان نشرته الجمعة: "لا يعود القرار للاتحاد الأوروبي بالنسبة إلى بقاء اللاجئين السوريين في لبنان أو مغادرته". ورحّب البيان بـ "التطمينات" التي أعطتها الحكومة اللبنانية باستمرار وفائها بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان".

عودة اللاجئين تشكل فرصة ثمينة للحكومة السورية لإثبات قدرتها على استقبال اللاجئين والتعامل معهم بأفضل شكل ممكن، والأهم من هذا تامين أماكن لاستقبال هؤلاء اللاجئين ووضعهم في مراكز مجهزة بإمكانيات توفر الحد الادنى من الشروط اللازمة للعيش بكرامة على ارض وطنهم، وفي حال نجحت الحكومة السورية في هذا الاختبار سنشهد عودة آلاف اللاجئين من مختلف أنحاء العالم، لاسيما وان الكثير منهم يعيش في ظل ظروف معيشية صعبة وتحت ضغوط من هذه الحكومة وتلك، لاسيما أولئك الذين يعيشون في تركيا.

تركيا تقول إنها ترسل اللاجئين السوريين إلى بلادهم طوعاً، ويمكن لطالبي العودة مغادره تركيا عن طريق ملء "استمارة طلب العودة الطوعية". واعتباراً من 15 تشرين الثاني/نوفمبر تم عودة 367 ألف سوري إلى المناطق المحررة.

في مقابل ذلك هناك العشرات من التقارير التي تؤكد استغلال تركيا للاجئين واستخدامهم كورقة قوة لمصلحتها في وجه أوروبا على وجه الخصوص، وبين الفينة والأخرى تلوح لأوروبا بورقة اللاجئين، وفتح الابواب امام هؤلاء للتوجه نحو اوروبا، حتى ان تركيا أحاطت عودة عشرات اللاجئين على أراضيها إلى مدينة رأس العين التي سيطرت عليها القوات التركية في الهجوم الأخير على أكراد سوريا، بهالة إعلامية ركزت على أنها عودة طوعية في الوقت الذي تشن فيه أجهزة الرئيس رجب طيب أردوغان حملة ترحيل قسري لهؤلاء النازحين.

وذكرت وسائل الإعلام التركية أن عشرات السوريين اللاجئين في تركيا عادوا الجمعة إلى منطقة في شمال شرق سوريا طردت أنقرة منها مقاتلين أكراداً الشهر الماضي.

من جانبها نشرت صحيفة "التايمز" تقريراً الشهر الماضي لمراسلتها في تركيا حنا لوسيدا سميث، إن "خبراء الدعاية في أنقرة لا يزالون يحاولون تصوير أردوغان على أنه الداعم الأقوى للسوريين، لكن هذا لم يعد هو الحال، ففي الواقع ومن خلال جهود منسقة من المخابرات التركية MIT، فإن جزءاً كبيراً من المجتمع السوري المهاجر في تركيا يتم الضغط عليهم لتأييد أردوغان وطموحاته داخل سوريا".

بالنسبة لألمانيا، فقد قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن اللاجئين السوريين في مختلف بلاد العالم لا يمكن أن يعودوا إلى بلادهم دون تهيئة ظروف العودة المناسبة. وجاء ذلك، في وقت متأخر الثلاثاء، عبر مؤتمر صحفي مشترك جمعها مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش.
وأكدت ميركل أن ضمان تهيئة الظروف في سوريا لعودة اللاجئين إلى بلدهم لا يمكن أن يتم دون الحاجة إلى تغيير سياسي ودستور جديد.
 
وأضافت إنه بعد ذلك فقط يمكن للاجئين السوريين العودة من الأردن ولبنان وتركيا وربما من ألمانيا إلى بلادهم، حسبما نقل موقع دوتيش فيله الألماني.

كلمات مفتاحية :

سوريا اللاجئين عودة اللاجئين لبنان الاردن فلسطين الوقت مقالات حلب

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)