موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

لماذا لم يشارك أمير قطر في اجتماع الرياض؟

السبت 16 ربيع الثاني 1441
لماذا لم يشارك أمير قطر في اجتماع الرياض؟

مواضيع ذات صلة

رويترز: مؤشرات على قرب انحسار الخلاف الخليجي مع قطر

قطر خارج المناخ العام العربي.. لماذا تدافع عن الغزو التركي؟

الوقت - عقب إرسال دعوة رسمية من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الأسبوع الماضي، لحضور القمة الأربعين لرؤساء مجلس التعاون الخليجي في الرياض، أثيرت تكهنات حول إمكانية زيارة الشيخ تميم للرياض وفتح علاقات قطر مع المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين.

وازدادت شدة هذه التكهنات عندما أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني يوم الجمعة في روما أن هناك محادثات تجري بين قطر والحكومة السعودية حالياً.

ومن النقاط الأخرى الجديرة بالملاحظة أن الدعوة الرسمية المرسلة لأمير قطر قد كتبها الملك سلمان بن عبد العزيز ، ملك المملكة العربية السعودية بخط اليد. ورغم ترأس دولة الإمارات العربية المتحدة للاجتماع السنوي الأربعين لمجلس التعاون الخليجي، تم نقل مكان الاجتماع من أبو ظبي إلى الرياض.

بدأ هذا الاجتماع يوم الاثنين وحضره مندوب قطر وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي. حيث دامت فعاليات هذا الاجتماع ليوم واحد فقط.

لكن الجزء الأكثر أهمية لقمة مجلس التعاون الخليجي أنها اجتماع للرؤساء. وقد انعقد يوم الثلاثاء، وجذب انتباه جميع وسائل الإعلام ، وكان المؤتمر مهمًا بسبب احتمالية مشاركة أمير قطر.

كانت قضية إعادة ترتيب العلاقات القطرية السعودية منذ شهر يونيو عام 2017، حتى الان عندما حوصرت قطر من قبل المملكة العربية السعودية وثلاث دول عربية أخرى وقطع علاقاتهم مع الحكومة القطرية على قائمة جدول أعمال التغطية الإعلامية.

كانت الوساطة التي يقودها أمراء الكويت ما ينظر إليه كنقطة تحول في العلاقات السعودية القطرية،  بالإضافة الى التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية القطري بأن هناك محادثات جارية بين الحكومة القطرية والمملكة العربية السعودية.

بالطبع، الأمر الذي زاد من احتمال زيارة أمير قطر إلى الرياض هو النظر في العلاقات الثنائية للبلدين خلال الأزمة، حيث حضر ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان مؤتمرا اقتصاديا في المملكة العربية السعودية في الأشهر الأخيرة وعلى الرغم من الأزمة في علاقات السعودية مع قطر فقد امتدح الاقتصاد القطري ومستقبل قطر الواعد. مع ان الملك السعودي قام خلال زيارته الى مصر بمقارنة أهمية قطر بشارع من شوارع القاهرة من مبدأ اذلال لقطر.

والنقطة الأهم من ذلك أن تزامنت هذه الأمور مع اغتيال الناقد المعتدل السعودي جمال خاشقجي في السفارة السعودية في إسطنبول بالإضافة الى ضغوط الولايات المتحدة الامريكية على السعودية من أجل تحسين علاقاتها مع قطر. حيث توقعت بعض الوجوه الإعلامية المقربة من الحكومة القطرية على وسائل التواصل الاجتماعي أحداثًا غير مرضية للامارات العربية في المستقبل القريب.

لذلك يبدو ومنذ ذلك الوقت حتى الان أن المملكة العربية السعودية قد بدأت محادثات وراء الكواليس مع الحكومة القطرية ، والتي حققت أفضل النتائج بوساطة الكويت خلال الفترة الحالية.

 تم معرفة نية أمير قطر يوم الثلاثاء بعدم سفره إلى الرياض وارساله لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، بالنيابة عنه وكممثل لدولة قطر للمشاركة في قمة مجلس التعاون الخليجي ، والذي استقبله الملك سلمان بن عبد العزيز في المطار بحفاوة، ويتساءل بطبيعة الحال عن سبب عدم سفر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى الرياض.

احدى النقاط المهمة التي يجب التدقيق فيها أثناء الإجابة على هذا السؤال تكمن في تصريحات وزير الخارجية المصري سامح الشكري في اجتماع يوم الجمعة في روما ، حيث يقول وزير الخارجية المصري والذي تشكل حكومته حصارًا على قطر أيضاً: "لم يحدث أي تغيير في موقف قطر الداعم تجاه الإرهاب حتى الآن".

بالإضافة إلى ذلك ، فإن تغيير مكان الاجتماع من أبو ظبي إلى الرياض يحمل العديد من الاستفسارات، حيث يبدو أن الحكومة القطرية لم تقم على الأقل بإجراء أي محادثات مباشرة مع الإمارات وما زال هناك عداء في العلاقات بين البلدين. والذي زاد من اتمالية هذا الأمر عندما أبلغت بعض المصادر المقربة من الحكومة القطرية ، والتي لم ترغب في ذكر اسمها, وسائل الإعلام العربية أن أحد أسباب عدم مشاركة أمير قطر في قمة مجلس التعاون الخليجي كان مواصلة هجوم الإمارات الاعلامي على قطر.

ويتضح خلاف قطر مع الإمارات عندما قام شقيق أمير قطر في رحلته الأخيرة إلى جزيرة أبو موسى بالاعلام عن سفره الى هذه الجزيرة الإيرانية في الخليج الفارسي عن طريق نشر صورة لجزيرة أبو موسى والى جانبها العلم الإيراني على صفحته الشخصية في إنستغرام، في حال ان الإمارات قد زعمت مرارًا وتكرارًا أن هذه الجزيرة إماراتية.

لذلك ، فإن غياب أمير قطر عن قمة دول مجلس التعاون الخليجي وزيارته لرواندا في نفس الوقت ليس بالأمر الغريب ، حيث يقال إن الوضع الحالي يؤدي إلى استمرار الحصار المفروض على قطر من قبل دول الحصار ، وان هذا الحصار هو السبب الأكثر أهمية لتغيب أمير قطر عن القمة المذكورة.

لذلك وعلى الرغم من بدء عملية حل أزمة علاقات قطر مع الدول المحاصرة ، وخاصة المملكة العربية السعودية, الا أن العملية لم تسفر بعد عن النتائج المرجوة لقطر، لكن بلا شك ان محادثات قطر مع المملكة العربية السعودية ستستمر للتوصل إلى اتفاق مقبول من قبل الطرفين.

ما هو مهم ومثير للإعجاب نتيجة للحوار السعودي القطري هو ماهية مخططات قطر لحل مشكلاتها مع الدول الثلاث الأخرى ، لا سيما مصر والإمارات العربية المتحدة، ويجب أن نرى أن قطر ستجري محادثات مع هذه الدول أيضًا. أم أنها تتطلع إلى حل الصراع عن طريق السعودية؟

جدير بالذكر ان المملكة العربية السعودية ومصر والبحرين والإمارات العربية المتحدة قاموا بقطع علاقاتهم مع قطر وفرض حصار عليها منذ 5 يونيو 2017. حيث اتهمت هذه الدول قطر بدعم الإرهاب والتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، وقد حددت 13 شرطًا لاعادة العلاقات مع قطر، بما في ذلك قطع الدعم عن جماعة الإخوان المسلمين وإغلاق قناة الجزيرة القطرية. وفي الوقت نفسه ، ترفض قطر مزاعم دول الحصار وتصف أفعالها ومطالبها بانها تهدف إلى التدخل في الشؤون الداخلية لقطر والتأثير على سيادتها.

كلمات مفتاحية :

الخليج الفارسي قطر السعودية الحصار

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)