موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

الربح الفائق لـ "تجار كورونا" في أمريكا عبر تحطيم رقم قياسي في شراء الأسلحة

الجمعة 16 شعبان 1441
الربح الفائق لـ "تجار كورونا" في أمريكا عبر تحطيم رقم قياسي في شراء الأسلحة

الوقت- مع انتشار فيروس كورونا في أجزاء مختلفة من العالم، سعى معظم الناس إلى شراء وتخزين المواد الأساسية لفترة الحجر الصحي، وفي أمريكا، بالإضافة إلى نقص ورق التواليت، ازدادت الإثارة والعطش لشراء الأسلحة والذخيرة، حيث حققت صفقات الشراء هذه أرقاماً قياسية.

ما من شك في أن سوق الأسلحة الأمريكية لا يمكن مقارنته بأي دولة أخرى لديها هذا النوع من التجارة الحرة في الأسلحة والأسلحة النارية، فمنذ البداية ، حوّلت مسألة حق امتلاك الأسلحة النارية ، هذه الأرض إلى جنة لصانعي الأسلحة والمافيا في هذا المجال. ومع انتشار التكنولوجيا ، وبطبيعة الحال ، توسيع العلاقات التجارية بين الدول المختلفة، فتحت للشركات المصنعة للأسلحة الأجنبية أيضاً الأبواب أمام السوق المدنية الأمريكية، ولدى جميع شركات الأسلحة الكبرى في العالم تقريبًا خطوط إنتاج وعملاء خاصين في أمريكا.

كلما أردنا مناقشة مسألة الأسلحة في أمريكا، فإننا بالتأكيد سنصادف كلمة NRA وهي اختصار لـ (National Rifle Association) أي الرابطة الوطنية للبنادق والتي تشكلت قبل نحو 144 عاماً في أمريكا؛ وبالطبع في البداية، لم تكن هذه الرابطة سوى مجموعة من الأشخاص الذين يعرفون كيفية التعامل مع الأسلحة بشكل جيد والذين يقومون بتدريب وتعليم المواطنين الذين اشتروا الأسلحة للتو، وتعليم الأطفال نصائح أساسية حول إطلاق النار وقواعد السلامة، وقد أعلنت هذه الرابطة منذ البداية أنها لن تتدخل بالشأن السياسي، وقد بقيت كذلك لبعض الوقت.

لكن الأمور تغيّرت منذ أواخر الستينيات، فمع المصادقة على قانون تحديد الأسلحة لعام 1968، لفت أعضاء المجموعة الانتباه تدريجياً إلى قضية السياسة وممارسة الضغط في السياسة الأمريكية، لكن إحدى أكبر التحركات السياسية في تاريخ أمريكا كانت الانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2000. ففي ذلك الوقت، كانت هناك منافسة شرسة بين المرشحين الجمهوريين والديمقراطيين بوش الابن وإل جور ، ولكن الرابطة الوطنية للأسلحة بذلت قصارى جهدها لإبعاد إل جور عن الطريق وإيصال بوش إلى البيت الأبيض ، ولكن ما هو سبب المشكلات بين هذه المجموعة وإل غور؟

في 13 سبتمبر 1994 ، أصدر مجلس النواب الأمريكي قانونًا يحظر الأسلحة الهجومية في أمريكا ووقع عليه الرئيس بيل كلينتون آنذاك ، وبموجب هذا القانون ، تم حظر إنتاج الأسلحة الهجومية ، مثل الأنواع نصف الآلية من الأسلحة الهجومية ، أو معظم الأسلحة عالية السعة ، لمدة 10 سنوات. وفي عام 1999 ، أدت المجزرة التي حدثت في مدرسة كولومبين إلى مقتل 15 شخصاً وإصابة 24 آخرين ، حيث تمكن منفذو هذه المذبحة من استخدام طرف ثالث للحصول على الأسلحة من معرض للأسلحة ، وهناك مشكلة أخرى لا تزال موضع جدل في أمريكا اليوم وهي أن معارض الأسلحة ، التي تقام بشكل دوري في جميع أنحاء البلاد ، لا تتطلب أي نوع من الشهادات التي تثبت أن المشتري غير محكوم أو أنه لا يملك أي سجل جنائي!

بعد هذا الحادث ، سعت إدارة كلينتون لمزيد من السيطرة على الأسلحة النارية ، وأعلن إل جور ، المرشح الديمقراطي القادم ونائب الرئيس بيل كلينتون ، أنه سيواصل اتباع هذه السياسات إذا تم انتخابه ، وهنا أظهرت الرابطة الوطنية للأسلحة قوتها الحقيقية في المشهد السياسي للبلاد للمرة الأولى ، حيث أنفقت حوالي 20 مليون دولار على الانتخابات ضد إل غور ولصالح بوش الابن ، حيث يعتقد الخبراء أن هذه الخطوة كانت أحد العوامل الرئيسية في فوز بوش ، وفي عام 2004 ، مع انتهاء قانون حظر الأسلحة الهجومية ، لم يتم اتخاذ أي إجراء لتمديده ، وحتى يومنا هذا ، فشلت محاولات تجديده بسبب الضغط القوي للغاية للجماعة في الكونجرس الأمريكي ، وكانت اخر هذه المساعي عقب حادثة اطلاق النار المؤلمة في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في عام 2012 ، والتي أسفرت عن مقتل 28 شخصًا ، معظمهم من الأطفال.

ارتفاع حمى شراء الأسلحة عقب كل مجزرة

بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر ، ارتفع معدل مبيعات الأسلحة في أمريكا بشكل كبير ، ويعزو الخبراء ذلك إلى مخاوف الناس من انعدام الأمن أو إمكانية فرض حظر على شراء الأسلحة ، وعلى سبيل المثال ، بعد فوز باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2008 ، شهدنا بداية زيادة في شراء الأسلحة النارية في أمريكا، حيث وصلت الزيادة إلى مبيع حوالي 2 مليون قطعة سلاح شهريًا في عام 2012 ، وفي ذلك الوقت ، كان معظم المشترين يهتمون بالأسلحة الهجومية نصف الأوتوماتيكية ، أو كما يطلق عليها معظم الأمريكيين ، عائلة AR-15 وغيرها من النماذج نصف الآلية الشهيرة.

ومع وصول ترامب إلى السلطة في عام 2016 ، نرى أنه بسبب سياساته التي تخدم مصالح NRA وحرية حمل الأسلحة في أمريكا، فقد هدأ تعطش المشترين قليلاً ، وحتى في حالة إطلاق النار على حفل موسيقي في لاس فيغاس في عام 2017. لا يوجد حتى الآن أي أخبار عن زيادة في المبيعات كما حدث في عام 2012. ولكن كل هذا بمثابة الهدوء قبل العاصفة!

بداية كورونا وبداية غزو متاجر السلاح

مع تفشي الفيروس التاجي في العالم في الأيام الأولى عندما كان رئيس هذا البلد قد قدر أنه شيء يشبه البرد أو الإنفلونزا ، ولكن شيئًا فشيئًا تم الكشف عن الحقيقة للشعب وبالطبع ترامب نفسه ، مثل معظم الناس في العالم ، يصطف الأمريكيون أمام المتاجر لتلبية احتياجاتهم الأساسية ، ولا يزال نقص ورق التواليت باهظ الثمن موضوعًا ساخنًا في البلاد ، ولكن سرعان ما تم نشر العديد من صور قوائم الانتظار الأخرى في الولايات المتحدة ، وكانت هذه الطوابير الطويلة هذه المرة أمام متاجر الأسلحة والذخيرة.

في 29 فبراير ، تم الإعلان عن أول حصيلة رسمية لوفيات كورونا في أمريكا، ومع هذا الإعلان ووصول مارس ، اشترى الأمريكيون أكثر من 2 مليون سلاح ناري في شهر واحد مما كسر الرقم القياسي للشراء ، ولكن هذه المرة وبناءً على الصور التي تم نشرها مؤخراً فقد تم شراء جميع أنواع الأسلحة النارية ابتداءً من البنادق العادية والمسدسات حتى الأسلحة نصف الالية ، بالإضافة الى معدات وملحقات الحماية من الأسلحة ، مثل السترات الواقية والكاميرات ، والمصابيح اليدوية ومناظير الليزر.

وفي حديث مع وسائل الإعلام الأمريكية ، يقول تجار الأسلحة إن الوضع الحالي ليس مشابهًا لأي فترة في تاريخ أمريكا لعدة عقود ، فقد ازداد الطلب على شراء الأسلحة بشكل حاد ، ومن المحتمل أن يكون عدد الأسلحة المباعة أعلى بكثير من حوالي 2 مليون قطعة خلال شهر واحد، كما تظهر الإحصاءات الرسمية أن مبيعات الأسلحة تضاعفت في معظم الولايات الأمريكية في مارس ، وتضاعفت ثلاث مرات في ولاية يوتا وأكثر من ثلاثة أضعاف في ميشيغان ، واحدة من أكثر المناطق تضررا من كورونا. . في 21 مارس وحده ، تم تداول أكثر من 210.000 قطعة سلاح ، وهو أعلى رقم تم تداوله خلال يوم واحد في تاريخ الولايات المتحدة. تظهر إحصائيات الشرطة الفيدرالية أنه تم بيع أكثر من مليوني سلاح في شهر واحد ، حيث اشترى سكان ولاية إلينوي أكثرها ، تليها تكساس وكنتاكي وفلوريدا وكاليفورنيا.

الآن يبدو أن  NRA ، أو الجمعية الوطنية للأسلحة في أمريكا، تريد اصطياد سمكة كبيرة من مستنقع الأزمة الصحية في هذا البلد واضافتها إلى مصالحها في الأدوار السياسية والاجتماعية السابقة ، من خلال إضافة دور جديد لمصالحها.

كلمات مفتاحية :

تجار كورونا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)