موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

مشروع ضم الأغوار والمُستوطنات على طاولة الكنيست؛ التداعیات و الردود

الثلاثاء 12 رمضان 1441
مشروع ضم الأغوار والمُستوطنات على طاولة الكنيست؛ التداعیات و الردود

مواضيع ذات صلة

المقاومة الفلسطينية تطلق أكثر من 20 صاروخاً نحو المستوطنات المحاذية لقطاع غزة

الاحتلال الإسرائيلي يبدأ بتنفيذ مشروع ضخم لسكة حديد في الضفة الغربية لربط المستوطنات

نظرة على سياسة سلب الأراضي وبناء المستوطنات في فلسطين المحتلة منذ البداية وحتى الآن

نتنياهو يتوعد ببناء المزيد من المستوطنات في الضفة الغربية

الوقت- جاهدةٌ تعمل الأحزاب في الكيان الإسرائيلي على تمرير مشروع ضم مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية، هدفها الأساسي من تمرير هذا المشروع هو كسب نقاطٍ انتخابية أكثر، في الوقت الذي تشتعل به مدن الكيان بالمظاهرات المُطالبة بمحاكمة نتنياهو، ولهذا السبب نجد أنّ حزب الليكود اليميني المُتطرف والذي شكّل الحكومة مناصفةً مع حزب أبيض أزرق أكثر هذه الأحزاب سعيًّا لتمرير هذا المشروع في الكنيست، فهو أي الحزب الذي لم يستطع تشكيل الحكومة مُنفردًا ولهذا هو يسعى لتحقيق نصرٍ سياسي سريع يؤمن لها فرصًا انتخابية جيّدة ويؤهله في حال إعادة الانتخابات لإحراز مقاعد أكبر في الكنيست، خصوصًا إذا علمنا أنّ مشروع الضم "الاستيطاني" يلقى قبولًا كبيرًا داخل مجتمع الكيان الإسرائيلي، وباتت عملية الضم كرتًا رابحًا يُحاول الحزب اللعب بها بهدف الحصول على المزيد من الأصوات في أي انتخابات مُقبلة.

الاصطياد بالماء العكر

مُستغلًا انشغال العالم بجائحة كورونا، يسعى الكيان الإسرائيلي لتمرير هذا المشروع في غفلةٍ من العالم، حيث يرى البعض داخل الكيان أنّ الظروف الدولية وأكثر من أيِّ وقتٍ مضى أصبحت مسُاعدة لتمرير هذا المشروع، فأحدٌ لن يسأل هذه الأيام، والكل مُنشغلٌ بمكافحة هذا الفايروس في دولته.

ولهذا السبب قدمت ماي غولان، عضو الكنيست الصهيوني عن حزب الليكود اليميني، أمس الأحد، مشروع قانون لتطبيق سيادة الكيان على مناطق غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات في الضفة الغربية المُحتلة، وفق ما نقلت شبكة "أخبار إسرائيل الوطنية"، وشاركها في تبني هذا المشروع عضو الكنيست ووزير الاقتصاد في الكيان إيلي كوهين، المُنتمي لحزب الليكود.

أكثر من ذلك؛ فإنّ ساسة الكيان يعتقدون أنّ وجود ترامب داخل البيت الأبيض من شأنه الوقوف بوجه أيَّ دولةٍ قد تُحاول الوقوف بوجه هذا القرار، خصوصًا في مجلس الأمن الدولي، حيث أنّ إدارة ترامب هي التي طرحت ما بات يُعرف بصفقة القرن، وترى هذه الإدارة أنّ مشروع الضم هذا يُشكّلُ جزءً من تلك الخطة المشؤومة.

وتدعي غولان أنّ المنطقة المُستهدفة بالضم "ذات أهمية سياسية وأمنية واقتصادية للكيان" مُدعيةً أيضًا وجود الآلاف من المُستوطنين يسكنون هناك وهم جزءٌ لا يتجزأ من الكيان الإسرائيلي، غير أنّ غولان تناست وعن سابق إصرار أن تاريخ وجود المستوطنين في أراضي الضفة والأغوار لا يتجاوز عمرها البالغ أربعة وثلاثين عامًا، فعن أيِّ سُكّان تتحدث؟، غير أنّ غولان وبمشروعها هذا فإنّها تُحاول اللعب على المشاعر الشعبوية لسكان الكيان، حيث تقول في إفادتها للكنيست: "لا يساورني شك بأن هناك إجماعًا واسعًا في جميع أنحاء الكيان يدعم الاقتراح الذي حان وقت تنفيذه".

تداعيات المشروع على الكيان

لن نستغرب إذا علمنا أنّ أكثر من يقف بوجه هذا المشروع هم عقلاء بني صهيون، فهم يعلمون جيّدًا تداعيات هذا المشروع على كيانهم المُصطنع، بعكس أحزاب اليمين المُتطرف كالليكود وشاس، وهما حزبان شعبويان يُحاولان اللعب على مشاعر العامة لكسب النقاط الانتخاب.

لكن لماذا يقف البعض داخل الكيان الإسرائيلي ضدّ هذا المشروع؟، هم يعلمون علم اليقين أنّ تنفيذ هذا المشروع سيجلب على كيانهم مصائب جمّة لن تنتهي، وأول هذا المصائب أنّ تنفيذ هذا المشروع سيهدم السلطة الفلسطينية وما يُعرف بـ "حل الدولتين" حيث أنّ انهيار الهيئات الأمنية التابعة لسلطة عباس التي تُعتبر الضامن للكيان الإسرائيلي من حدوث موجة انتقامات كبيرة يمكن تشبيهها بالانتفاضة الفلسطينية التي حدثت في سبتمبر من العام 2000، وهنا لن يكون بمقدور جيش الاحتلال الإسرائيلي أنّ يضبط الأمور كون هكذا انتفاضة ستشمل فلسطين عامة حتى تلك الأراضي التي احتلها الكيان الإسرائيلي في العام 1948، خصوصًا وأن أكثر من 2.6 مليون فلسطيني يعيشون هناك.

ربما سيعمل نتنياهو وحزبه على تطبيق هذا المشروع قبل خروج ترامب من البيت الأبيض بعد أن باتت حظوظه ضعيفة بالفوز بدورة انتخابية ثانية لأسباب عدّة لا يمكن ذكرها الآن، غير أنّ نتنياهو يُحاول الاستفادة من الفترة المُتبقية لترامب لتمرير مشروعه بهدف الفوز بالانتخابات المُقبلة، وعلى الرغم من أنّ نتنياهو يعلم تداعيات تطبيق هذا المشروع على أرض الواقع والأضرار التي سيجلبها ليس فقط لكيانه إنما للمنطقة برمّتها، غير أنّه –أي نتنياهو- يجد بهذا المشروع السبيل الوحيد لفوزه بدورة انتخابية جديدة، وفي سبيل هذا الفوز فإنّه مُستعدٌ لإشعال النيران في كيانه.

كلمات مفتاحية :

مشروع الضم الكنيست إسرائيل. فلسطين. المستوطنات

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)