موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

سيناريو تطبيق بعض التغييرات على أعمال بعثات "اليونيفيل"؛ الأهداف والأسباب

الجمعة 15 رمضان 1441
سيناريو تطبيق بعض التغييرات على أعمال بعثات "اليونيفيل"؛ الأهداف والأسباب

مواضيع ذات صلة

هل تحدث مواجهة بين اليونيفيل وحزب الله؟!، وما دور "اسرائيل" في ذلك؟!

الوقت- مع اقتراب الموعد النهائي لتجديد مهمة قوات حفظ السلام "اليونيفيل" في مجلس الأمن، أفادت يوم أمس بعض المصادر الأخبارية، إن الولايات المتحدة تعمل مع الكيان الصهيوني لإجراء بعض التغييرات في أعمال قوات حفظ السلام "اليونيفيل" التابعة للأمم المتحدة وذلك من أجل استخدام تلك القوات الأممية للضغط على "حزب الله" اللبناني وتحقيق بعض أهداف الكيان الصهيوني الجيوسياسية على الحدود اللبنانية.

قوات حفظ السلام "اليونيفيل"

تأسست القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان بواسطة مجلس الأمن في آذار/مارس 1978 للتأكيد على إنسحاب اسرائيل من لبنان، واستعادة الأمن والسلام الدوليين ومساعدة الحكومة اللبنانية على إستعادة سلطتها الفعالة في المنطقة. تم تعديل المهام مرتين نتيجة التطورات في عام 1982 و عام 2000. وبعد أزمة تموز/يوليو 2006، قام المجلس بتعزيز القوة وقرر أن البعثة بجانب مهامها الأخرى سوف تراقب وقف الاعتداءات، ومرافقة ودعم القوات اللبنانية في عملية الانتشار في جنوب لبنان، وتمديد المساعدة لتأكيد وصول المعونات الانسانية للمواطنين المدنيين والعودة الطوعية الآمنة للمهجرين.

الجدير بالذكر أن مجلس الأمن الدول أذن لقوات "اليونيفيل" اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية في مناطق انتشار قواتها وحسبما يقتضيه الوضع في حدود قدراتها، لضمان عدم استخدام مناطق عملياتها لأي أنشطة عدائية من أي نوع كان؛ مقاومة المحاولات التي تهدف الى منعها بالقوة من القيام بواجباتها التي نص عليها تكليف مجلس الأمن، حماية موظفي و مرافق و منشآت ومعدات الأمم المتحدة، كفالة أمن وحرية تنقل موظفي الأمم المتحدة والعاملين في مجال المساعدات الإنسانية و حماية المدنيين المعرضين لخطر العنف الجسدي، دون المساس بمسؤوليات حكومة لبنان.

التغييرات التي تبحث عنها الولايات المتحدة

خلال السنوات الماضية تغيرت مهام قوات "اليونيفيل" عدة مرات وفي عام 2016، عندما كانت الدول الأوروبية قلقة بشأن تخفيضات الميزانية الأمريكية، تم تخفيض ميزانية القوات البحرية لتلك القوات، ولكن مع الضغط والتهديدات الأمريكية، تمت إضافة بند "عمليات التفتيش" إلى بعثة "اليونيفيل" وفي 4 مايو 2020، قدم "كيلي كرافت"، ممثل الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، التماسا لتغيير مهام قوا "اليونيفيل" وقام باتهام "حزب الله" اللبناني بانتهاك القرار 1701 وإملاء أوامره لليونيفيل وحتى أنه اتهم الحكومة اللبنانية بالإهمال في الوصول إلى مواقع "حزب الله" السرية. وأبلغت "كيلي كرافت" مجلس الأمن بعض المزاعم الزائفة التي تفيد أن "حزب الله يعرض الشعب اللبناني للخطر بتكديس الذخائر وحفر الأنفاق للمقاتلين وبناء مصانع لتحسين صواريخه واستخدام النساء والأطفال كدروع لمهاجمة مواقع اليونيفيل".

وعقب جميع هذه الاتهامات التي وجهتها الإدارة الامريكية لحزب الله اللبناني، قامت إسرائيل على الفور بالمطالبة باجراء تغييرات كبيرة في مهمات قوات حفظ السلام الدولية "اليونيفيل" في جنوب  لبنان. ووفقاً للسفير الاسرائيلي في الامم المتحدة، قال، "إن حكومته تطالب بتغييرات كبيرة في الطريقة التي تعمل بها بعثة الامم المتحدة لحفظ السلام في جنوب لبنان على الارض"، وتابع ان هذه المطالبة تحظى بدعم من الولايات المتحدة. وقال السفير الإسرائيلي، "إن إسرائيل ستصر على وصول قوات حفظ السلام إلى جميع المواقع  والتمتع بحرية الحركة ، وأن على هذه القوات ان تبلغ مجلس الأمن في حال حظرت أي جهة لبنانية حركة القوات الدولية.

التنسيقات بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني

بدأ الضغط الأمريكي لإدخال تغييرات على أعمال بعثة "اليونيفيل" في شهر مارس الماضي وقد أثارت هذه القضية الجدل بين فرنسا والولايات المتحدة حول مهمة قوات "اليونيفيل" في لبنان، حيث تعارض فرنسا الاتهامات بأن قوات "اليونيفيل" لم تنجح خلال السنوات الماضية في مهامها غير أن الولايات المتحدة عارضت ذلك ووجهة العديد من الاتهامات بالاخفاق والفشل لتلك القوات الأممية. ومع تصويت الامم المتحدة يوم الخميس الماضي على تجديد تفويض قوات "اليونيفيل" في لبنان، طالبت إسرائيل بإدخال تغييرات جذرية في طريقة تنفيذ قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" عملياتها على الأرض. وصرح مندوب إسرائيل الدائم لدى الأمم المتحدة، "داني دانون"، أثناء إيجاز صحفي عقده الأربعاء الماضي، بأن الدولة العبرية تصر على ضرورة منح قوات حفظ السلام الأممية الوصول إلى جميع الأماكن مع حرية التنقل التامة في جنوب لبنان، ليتم إبلاغ مجلس الأمن الدولي فورا بكل حالة سيواجه فيها عناصر "اليونيفيل" أي عواقب في هذا الشأن. وقال الدبلوماسي الإسرائيلي إن عدد الأماكن التي يسمح لقوات "اليونيفيل" بزيارتها في جنوب لبنان يتقلص أكثر فأكثر. وتابع: "بحثنا ذلك مع قائد القوة، وقلنا لهم: أنتم هنا لكنكم لا تستطيعون التنقل وإجراء التفتيشات، ولذلك ما هو سبب تواجدكم هنا؟ عليكم تفعيل أنشطتكم والتنقل بحرية تامة وإجراء تفتيش في جميع المواقع".

 وعلى صعيد متصل، ذكرت بعض المصادر الاخبارية أن المواقف الأمريكية الأخيرة التي تلت جلسة مغلقة لمجلس الأمن بواسطة عقدت الاسبوع الماضي، قدم خلالها المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، "يان كوبيتش"، إحاطة بشأن أحدث تقرير للأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتيريش"، حول تنفيذ القرار 1701. وتبع ذلك تغريد المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة، "كيلي كرافت"، على موقع "تويتر"، حيث قالت:" إن لبنان يمر بأزمة لا سابق لها، وفي حاجة إلى إصلاح يوفر فرصة اقتصادية وينهي الفساد". لكن إضافة "كرافت" بـ "إنه اقترب موعد تجديد تفويض القوة المؤقتة للأمم المتحدة في لبنان، هذا الصيف، وأنه يجب على مجلس الأمن أن يعمل لضمان أن تكون قادرة على العمل كقوة فاعلة ومؤثرة". فسره الخبراء أنها محاولات مستمرة من الجانب الأمريكي للضغط على لبنان، وبخاصة "حزب الله"، وهو ما تضمنته إشارتها: "أنه لا يزال ممنوعا على "اليونيفيل" أن تنفذ تفويضها، وأن "حزب الله" تمكن من تسليح نفسه وتوسيع عملياته".

وفي الختام، يمكن القول أن هذه المحاولات التي تسعى الولايات المتحدة والكيان الصهيوني لإحداثها في أعمال ومهام قوات حفظ السلام "اليونيفيل" في لبنان، سوف يصب في صالح دولة الاحتلال الصهيونية التي ستتمكن من الاستعانة بتلك القوات لممارسة الضغط على قوات المقاومة في الاراضي اللبنانية وهذا الامر سوف يعد مغامرة ضد وحدة الأراضي اللبنانية، خاصتاً وأن "حزب الله" اللبناني كان هو العامل الرئيسي في خلق السلام داخل الاراضي اللبنانية والعامل الرئيسي في منع قوات الاحتلال الاسرائيلية من احتلال الاراضي اللبنانية المجاورة للاراضي المحتلة.

كلمات مفتاحية :

حزب الله اتهامات اليونيفيل تل أبيب محاولات تغيير مهام

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)