موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

نخالة: مشروع المقاومة مستمر في المنطقة بوجود الدعم الإيراني

الأحد 24 رمضان 1441
نخالة: مشروع المقاومة مستمر في المنطقة بوجود الدعم الإيراني

نخالة: مشروع المقاومة مستمر في المنطقة بوجود الدعم الإيراني

الوقت-أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن يوم القدس هو ردّ من الإمام

مواضيع ذات صلة

يوم القدس العالمي؛ ما هي أبرز الاحداث التي وقعت داخل الأراضي الفلسطينية خلال العام الماضي؟

الانقسام الفلسطيني وخيارات الوحدة الوطنية

72 عاماً علی نکبة فلسطين؛ وعد الحرية أقرب من أي وقت مضى

الوقت-أكد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، أن يوم القدس هو ردّ من الإمام الخميني ليقول إن قضية فلسطين هي قضية إسلامية عامة.

وقال النخالة إن "جبهة مقاومة تمتلك المعنويات والإرادة على الاستمرار في المقاومة.. من فلسطين إلى لبنان إلى إيران قوة مقاومة وإرادة صمود"، مشيراً إلى أن باستشهاد قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني، "خسرت المقاومة قائداً كان له دور كبير في دعم المقاومة".

وأضاف أن "الفريق سليماني كان ممثل إيران في دعم المقاومة وباستشهاده قرار دعم المقاومة مستمر"، منوهاً إلى أنه ليس قلقاً بعد استشهاد الفريق سليماني من تبدل دعم إيران للمقاومة.

وأوضح أن العميد اسماعيل قآاني قائد قوة القدس "له دور في دعم المقاومة خاصة حالياً وبصفة أكبر"، مشدداً على أن "إيران لا تتأخر في دعم المقاومة في كل المجالات".

وأشار الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي إلى أنه "بوجود الدعم الإيراني لخيار المقاومة فإن مستقبل المقاومة في المنطقة بخير"، لافتاً إلى أن "المقاومة قادرة على أن تفرض على العدو تقديم تنازلات".

وشدد على أن "المقاومة هي الخيار الوحيد للشعب الفلسطيني، وعلى الشعب الفلسطيني الاستمرار بالمقاومة حتى يخلق وقائع جديدة ويحقق انجازات"، مشيراً إلى أن "المقاومة وجدت لتواجه الاحتلال وتبادر وليس لتعيش معه حالة سكينة".

ولفت النخالة إلى أن "كل المدن الإسرائيلية تقع ضمن مدى صواريخ المقاومة"، منوهاً إلى أن "المقاومة الفلسطينية والمقاومة في المنطقة اليوم أقوى من أي وقتٍ مضى".

وإذ أكد أنه "يوجد في غزة قلعة للمقاومة متينة وشديدة"، لفت إلى أن "إسرائيل تحسب الحساب لأي عدوان على غزة حتى لا ترد المقاومة". وشدد قائلاً "إذا حصل أي عدوان على قطاع غزة فان المقاومة سترد دون تردد".

كما شدد على أن حركتي "الجهاد" و"حماس"، "لا يمكن اعتبارهما ديكوراً في المشهد الفلسطيني".

كذلك كشف النخالة أن حزب الله يقدم كل التسهيلات للمقاومة الفلسطينية دون حدود، موضحاً أن "علاقة المقاومة الفلسطينية مع حزب الله مفتوحة وبدون حدود على مستوى التعاون والخبرات".

في سياق متصل، اعتبر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي أن "ما يجري في صفقة القرن هو ترسيم للواقع على الأرض لأن ضم الضفة قائم، وهو أمر واقع لأنها تحت الاحتلال منذ 67"، مشيراً إلى أن "المشروع الصهيوني قام على فكرة أن تكون الضفة الغربية مركز المشروع في المنطقة".

وأوضح أن "الواقع اليوم يقول إن المشروع الإسرائيلي يريد فلسطين كل فلسطين". وتابع أن "الفلسطيني الصادق يجب أن يقول إن إسرائيل احتلت فلسطين، وعلينا أن نواجه ذلك".

ولفت إلى أن "إسرائيل" لم تعرض على الفلسطينيين شيئاً "سوى الحكم الذاتي"، منوهاً إلى أن "السلطة الفلسطينية تدير الأمور في الضفة بصفة أقل من حكم ذاتي".

ورأى النخالة أنه لا يتخيل قيادة مشروع وطني "همها الحصول على 10 آلاف ترخيص للعمال لدخول الأراضي المحتلة"، مشيراً إلى أن "العالم قائم على القوة وعلى موازين القوة وإذا فقدنا القوة لا قيمة لنا".

واعتبر أن "التنسيق بين فصائل المقاومة داخل فلسطين يحتاج إلى جهد أكبر وتفاهم أكبر"، مشدداً على أن "بعض القوى الفلسطينية تتحالف مع دول مستعدة للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي".

وأوضح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، قائلاً: "لا نريد أن نبني أوهاماً ونقول إن العرب يدعموننا ويساعدوننا"، معتبراً أنه "يجب على العرب القيام بإجراءات عملية "توضح مستوى دعم العرب للشعب الفلسطيني".

وذكر النخالة أن "النكبة مستمرة على الشعب الفلسطيني طالما هو خارج أرضه"، وقال "ما زلنا نعيش نفس ظروف النكبة التي حلت على الشعب الفلسطيني".

كلمات مفتاحية :

نخاله الجهاد الإسلامي فلسطين المقاومة ايران

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)