موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

موقع الوقت يحلل السقطة الجديدة لتقرير الوكالة الدولية..وكالة التجسس الذرية

الإثنين 16 شوال 1441
موقع الوقت يحلل السقطة الجديدة لتقرير الوكالة الدولية..وكالة التجسس الذرية

الوقت- أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الأخير الصادر في 5 يونيو 2020 ، عن زيادة في اليورانيوم المخصب إلى أكثر من 1300 كجم ، حيث تدعي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقريرها الفصلي أن إيران واصلت تخصيب اليورانيوم لمعدل يتجاوز الحد المسموح به في الاتفاق النووي.

ويأتي إعلان الوكالة الدولية للطاقة الذرية هذا بالتزامن مع اعلان الجمهورية الإسلامية الايرانية في 5 يناير 2020 ، عن بدء تنفيذ خطوتها الخامسة والأخيرة في تخفيض التزاماتها تجاه الاتفاق النووي ، والتي بموجبها لن يكون لدى طهران أي قيود على العمليات النووية (بما في ذلك قدرة التخصيب ، ونسبة التخصيب وكمية المواد المخصبة والبحث والتطوير) ، ومن الآن فصاعدًا ، سيستمر تطوير برنامج إيران النووي فقط وفقًا لاحتياجاتها الفنية ، وسيستمر التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية كالمعتاد.

في الواقع ، سعت إيران إلى الحفاظ على الاتفاق النووي شريطة ان تلتزم الأطراف الأخرى في الاتفاقية بتعهداتها عقب الانسحاب أحادي الجانب للولايات المتحدة الامريكية والذي يعد انتهاكاً للوائح الدولية الأمريكية ، لكن بعد مضي ما يقارب السنتين على ذلك وعدم قدرة الأطراف الأوروبية على الالتزام بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي بدأت ايران باتخاذ خطوات لتخفيض التزاماتها النووية خلال مدة زمنية 60 يوماً بهدف اجبار الاطراف الأخرى للوفاء بالتزاماتها النووية.

التقرير الاستثنائي والفاضح للوكالة

يعد التقرير الجديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية ، أكثر من مجرد دراسة محايدة ، حيث يتضمن التقرير أكثر من محتوى تسريبي وغير تقليدي لالتزام الهيئة الدولية بحماية معلومات وأسرار الأنشطة المشروعة للدول الأعضاء ، حيث يمكن عرض أهم نقاط هذا التقرير في الحالات التالية:

• تجاوز إنتاج إيران من الماء الثقيل 130 طن وبلوغه حد 132.6 طن.

• استخدام آلات تخصيب جديدة بما في ذلك التخصيب من خلال أجهزة IR 4 و IR 5 و IR 6 و IRS و IRS6 و IR2M على خطوط البحث والتطوير.

• تخصيب اليورانيوم إلى 4.5٪ وما فوق الحد المتفق عليه في الاتفاق النووي.

• إنتاج 1571.6 كيلو جرام من اليورانيوم المخصب ، بزيادة 550.7 كيلوجرام عن تقرير مارس ، و 1356.5 كيلو جرام من اليورانيوم بنسبة تخصيب 4.5٪.

• مواصلة تنفيذ أنشطة التحقق والمراقبة في الظروف الخاصة الناتجة عن تفشي فيروس كورونا وتعاون إيران المناسب في هذا المجال.

• الاستمرار في التنفيذ المؤقت والطوعي للبروتوكول الإضافي من قبل ايران واستمرار الوكالة في فحص الحقائق المتعلقة بالبروتوكول.

• استمرار التحقق من عدم انحراف المواد النووية التي أعلنتها الوكالة في إيران.

• وأجرت الوكالة الدولية للطاقة الذرية منذ يوم تنفيذ الاتفاق النووي ، تحقيقاً ومتابعة شاملين للالتزامات النووية الإيرانية بموجب الاتفاق النووي.

رد روسيا على تقرير الوكالة الفاضح

أثار تقرير الوكالة غير العادي ردود فعل قوية من قبل المسؤولين السياسيين الروس ، حيث اعترف الروس صراحة بالخطأ الفادح والخطير للوكالة ووصفوا تقريرها بأنه تقرير فاضح ومهين ، حيث غرّد "ميخائيل أوليانوف" على تويتر قائلاً أن تقرير اليوم الصادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن تنفيذ اتفاقيات المساومة في إيران قد تم نشره في وسائل الإعلام الغربية بعد خمس دقائق من توزيعه بين أعضاء مجلس الحكام ، مضيفاً أن مبدأ سرية وحرمة التقارير في الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا صحة له نهائياً ، ومع ذلك ، أشار المبعوث الروسي إلى أن الحادث كان له نقطة إيجابية واحدة على الأقل ، حيث يتضح من محتوى التقرير أن القضية في مكان آخر وليست مسألة تثير القلق الفوري في مجال حظر انتشار الاسلحة النووية ، واستمر المبعوث الروسي في انتقاد التقرير الذي من المفترض ان يكون سرياً للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول أنشطة إيران النووية ونشره في وسائل الإعلام ، ووصفه بأنه مهين.

الوكالة مركز المؤامرة الجديدة ضد إيران

 يشير تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية الجديد ضد إيران إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية والتي تعد مؤسسة دولية ، تعمل على عكس مهمتها الأساسية ، وأصبحت مؤسسة للتآمر والكشف عن معلومات سرية عن برنامج إيران النووي ، وبالطبع ، هذه ليست قضية جديدة ، ويمكن عطف هذه الأمور على الماضي.

فعلى سبيل المثال ، في 25 سبتمبر 2019 ، أكدت الوكالة أن جميع الشلالات المثبتة على الخطين 2 و 3 من البحث والتطوير تخزن اليورانيوم المخصب أو تحاول تجميعه ، ولكن النقطة المهمة التي سبقت تقديم التقرير كانت أن وسائل الإعلام كان على اطلاع بأبعاد التقرير المذكور قبل نشره ، وحتى خلال عمليات التفتيش التي قامت بها الوكالة حتى ، تم منع بعض الأشخاص المشتبه بهم بالتجسس ، من الدخول في عدة مناسبات.

وفي أواخر الأسبوع الماضي جاءت أنباء حظر إيران لدخول مفتش الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى منشأة نطنز والتي تصدرت عناوين الصحف ، الخبر الذي نشرته وكالة رويترز لأول مرة ، ثم تم تأكيده بعد ساعات من قبل المديرية العامة للدبلوماسية العامة والمعلومات في منظمة الطاقة الذرية الإيرانية.

حيث يمكن تقييم أهم مظهر من مظاهر ذلك العمل في نوفمبر 2017 ، حيث تم منع دخول مفتش الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى موقع نطنز النووي ، ففي ذلك الوقت ، ووفقًا لإعلان دائرة الدبلوماسية العامة والمعلومات في منظمة الطاقة الذرية ، "عندما دخلت هذه المفتشة ، عرضت أجهزة الانذار لافتة تحذيرية ، وبناء عليه تم منع دخولها وأجهزتها الى الموقع وتم رفع الامر الى وكالة الطاقة الذرية وقامت ايران بإبلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان القبول السابق لهذه المفتشة سيعتبر ملغياً.

ولكن الامر اللافت هو انه في أعقاب هذا الحادث ، عقد مجلس الحكام اجتماعًا طارئًا لوضع القضية على جدول الأعمال ، وقد أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه بشأن الحادث ، ودعا إيران للسماح للمفتشين بالقيام بعملهم في اطار التزاماتها بالاتفاق النووي ، وهذا في حين ان الدول الأوروبية ، مهدت لإيران الطريق لتخفيض التزاماتها من خلال فشلها في الامتثال والوفاء بوعودها في الاتفاق النووي ، وما بات مؤكداً الآن هو أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أصبحت مؤسسة للتجسس على ايران لصالح الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني.

كلمات مفتاحية :

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)