موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

التقاعد السريع "للسفن الأمريكية باهظة الثمن" التي تهدف إلى تضييق الخناق على زوارق حرس الثورة السريعة

الإثنين 22 ذی‌القعده‏ 1441
التقاعد السريع "للسفن الأمريكية باهظة الثمن" التي تهدف إلى تضييق الخناق على زوارق حرس الثورة السريعة

الوقت- يمكن اعتبار برنامج السفينة الحربية الأمريكية (LCS) واحداً من أغرب البرامج العسكرية لأمريكا منذ عقود ، والتي على الرغم من التكاليف الباهظة والدعاية الضخمة لخصائصها وأهمية عملياتها ، لم تصل لشيء ، والآن وفي آخر التطورات التي طرأت في الأيام الأخيرة ، كان هناك حديث عن تقاعد أول 4 سفن حربية في هذه الدفعة.

ولكن قبل التطرق إلى مشكلات هذه السفينة، من الأفضل التعرف عليها قليلًا.

تسعى البحرية الأمريكية ، المعروفة تقليديًا باسم القوة البحرية الفاعلة في المياه الحرة والتي احتلت العديد من البلدان والمناطق المختلفة منذ سنوات عديدة ، لتوسيع استعمارها المادي والروحي في الماضي ، لحماية مياهها الساحلية ، وكذلك لدعم عمليات التجسس والسيطرة في مناطق مثل الخليج الفارسي أو مضيق تايوان ، من خلال تجهيز ذاتها بسفن جديدة وفقًا لظروف المنطقة المستهدفة.

تتكون السفن الحربية من طراز "LCS" ، وهي اختصار لمصطلح "littoral combat ship" أي سفينة قتالية ساحلية ، من فئتين من السفن الحربية ، فئة "الحرية" و "المستقلة" "Freedom" و "Independent"، والتي كان من المفترض أن تلعب دوراً مهماً في التصدي للغواصات ، وإزالة الألغام البحرية ومواجهة القوارب السريعة في المياه الضحلة ذات العمق القليل.

تم تصميم وبناء السفينة من فئة Freedom  من قبل شركة Lockheed Martin والسفينة "Independent" من قبل شركة General Dynamics ، وفي الوقت الراهن ثمة هناك اثنتان من كل من هذه السفن في الخدمة ضمن قوات البحرية الأمريكية ، ولكن هناك مشكلات غريبة في هذه السفن الأمريكية والتي أثارت أسئلة كثيرة منذ البداية حول سبب تصميم وبناء هذه السفن.

كما ذكرنا آنفاً، فقد تم تصميم وبناء هاتين السفينتين للتعامل مع التهديدات في المياه الضحلة، كما ان نوع التصميم لهذه السفن مرن وبالاعتماد على نوع المهمة، يمكن تركيب وتثبيت معدات مختلفة على هذه السفن، كما تتميز هذه السفن أيضاً بميّزات تصميم مخفيّة وهي أسرع السفن في البحرية الأمريكية بسرعة تصل إلى 87 كيلومتراً في الساعة.

المشكلة الأولى في دراسة تصميم الوحدة النمطية ومتعددة الوظائف لهذه السفينة ، وفقاً لنتيجة تقرير المناورات التي أجرتها البحرية الأمريكية عام 2012 يمكن أن يستغرق تحول هذه السفن من وضع لآخر عدة أسابيع ، وهو يعد مشكلة كبيرة وصعبة للغاية في حالة الحرب ، والمشكلة الاخرى في هذه السفن من فئة LCS هي عدم احتوائها على هيكل قوي ومتين. تزن هذه السفن حوالي 3000 طن ويبلغ طولها حوالي 120 مترًا.

السفن الأمريكية الحالية ، مثل المدمرات والسفن الحربية ، لديها درع من ألياف كيفلار في هياكلها ، لكن سفن "LCS" ليس لديها أي درع في هيكلها ، حيث إن أي ضرر ناجم عن اصطدام رصاصة أو صاروخ بها يمكن أن يؤدي الى نتائج كارثية لهذه السفينة. ودعونا لا ننسى أن مهمة هذه السفينة هي العمل في المياه الضحلة ، وبشكل رئيس بالقرب من المناطق الساحلية ، ومواجهة التهديدات ضد أمريكا ، مثل منصّات إطلاق الصواريخ والزوارق عالية السرعة التابعة لحرس الثورة الاسلامية ، وتعريضهم لتهديد جميع أنواع الأسلحة المضادة للسفن.

لكن إلقاء نظرة على أسلحة هذه السفن سيجعل القصة أكثر إثارة للاهتمام. فمن أجل مواجهة التهديدات السطحية للقوارب السريعة ، كان من المقرر تجهيز هذه السفن بصواريخ من طراز NLOS ، والتي يعود تصميمها للقوات البرية في الجيش الأمريكي. حيث يبلغ مدى هذه الصواريخ حوالي 40 كيلومترًا ويمكن استخدامها ضد الأهداف السطحية والبرية ، ولكن في النهاية تم إلغاء هذا المشروع لترك الجيل الجديد من السفن الأمريكية فارغة في هذا المجال.

وفي النهاية ، وبعد اختبار عدد قليل من الصواريخ الاخرى ، تقرر أخيرًا تصميم وبناء صواريخ من طراز L من فئة صواريخ Hellfire الموجهة بالامواج الميليمترية لهذه السفن وتثبيتها على قاذفات عمودية ، لكن النقطة هي أن صاروخ هيلفاير له مدى فعال يبلغ حوالي 8 كم ويصل في النهاية إلى مدى أعظمي 11 كم ، لكن هذا النطاق لم يكن مناسبًا للتعامل مع السفن مثل زوارق الحرس الثوري الإيراني المزودة بصواريخ كروز بعيدة المدى والمضادة للسفن ، وفيما بعد تم تثبيت صواريخ جديدة عليها ، والتي بالطبع لها قصة منفصلة سنذكرها لاحقًا.

وفي عدة مرات ظهرت هناك مشكلات في محرك الدفع في هذه السفن ، والتي أدت حتى إلى نشوب حرائق في بعض الحالات ، حيث إنّ عدم تسليح هذه السفن للتعامل مع التهديدات المختلفة وحاجتها إلى سفن أخرى لدعمها ، لا يزال يجعل اختيار هذه السفن أمراً مشكوكًا فيه.

وعلى مستوى مواجهة الغواصات، فالقصة هي ذاتها تقريبًا. السفينتان مجهزتان بأنظمة سونار من طراز 2087 المصنعة من قبل شركة ثالاس ، والتي يتم سحبها تحت الماء بواسطة كابل وتتحرك وراء السفينة. ومن المثير للاهتمام ، انه في حال ما تم الكشف عن أي تهديد لغواصة تحت الماء ، فليس لدى هذه السفن أي أسلحة مضادة للغواصات وستضطر إلى استخدام مروحيات C-Hawk الموجودة على هذه السفن والمجهزة بطوربيدات ضد الغواصات. ومن المثير للاهتمام أن هذه السفينة، والتي تتمثل مهمتها الرئيسية في الحرب ضد الغواصات، غير قادرة على إطلاق الطوربيدات.

وفيما يتعلق بموضوع مكافحة الألغام البحرية أيضاً، ستعتمد هذه السفن أيضًا على أنظمة جوية لكشف وتدمير الألغام البحرية والتي سيتم تركيبها داخل مروحية C Hawk ، بالإضافة إلى الاعتماد على أنظمة السونار والروبوتات التي يتم التحكم فيها عن بعد تحت الماء. وهذا ، كما ذكرنا ، فان الحاجة الى تواجد هذه السفن في مناطق مثل مضيق هرمز أو مضيق تايوان سيعرضها للخطر الشديد. وقد أثارت هذه القضايا جدلاً وصخباً كبيراً لدرجة أنه قبل بضع سنوات ، قال السناتور الشهير وأمير الحرب الأمريكي جون ماكين حول هذه السفن في مجلس الشيوخ الأمريكي: "إن فئة السفن "LCS" التابعة للبحرية الامريكية محرجة وقد أهدرت أموال دافعي الضرائب بشكل خطير ، حيث أدت أخطاء قوات البحرية بعد 13 عاماً من التخطيط لبناء هذه السفن لصناعة سفن أغلى من المتوقع بكثير ، وهي غير قادرة على الصمود في المعارك ، وتملك قدرة أقل من السفن الموجودة حالياً"

وفي الوقت الراهن تقرر بناء 19 سفينة من طراز "Independent" و 16 سفينة من طراز "Freedom" ووضعها في الخدمة. وقد دخل حالياً في الخدمة 11 سفينة من الطراز الأول و 9 سفن من الطراز الثاني ، وما تبقى من السفن هم في مراحل مختلفة من البناء والتسليم. أدت هذه القائمة الطويلة من المشاكل ونقص القدرة على المواجهة ، الى بناء 35 سفينة من الطرازين بينما كان من المقرر في البداية بناء أكثر من 50 من هذه السفن.

وفي نهاية المطاف ، خلص الخبراء العسكريون الأمريكيون إلى أن هذه السفن ليست مناسبة لفضاء التهديدات البحرية في القرن الحادي والعشرين ، وانتقلت إلى تصميم جديد للجيل القادم من السفن الحربية الأمريكية ، والتي على الرغم من الجهود الكبيرة والدعاية الأمريكية ، فازت شركة ايطالية في المسابقة وهي التي ستقوم ببناء الجيل الجديد من سفن الحماية للولايات المتحدة في السنوات القادمة.

أول 4 سفن في طريقها للخروج من الخدمة

لكن الشيء الجديد حول السفن من فئة LCS يرتبط بأول 4 سفن من هذه العائلة ، اثنتان منها من طراز "Independent"  واثنتان من طراز "Freedom"، ووفقاً لاعلام قوات البحرية الامريكية فمن المقرر أن تصبح هذه السفن الأربع ، أي Freedom ، Independent ، Fort Worth و Coronado ، التي تم استخدامها كسفن الجيل الأول ، خارج الخدمة في الأشهر القليلة القادمة بسبب نقص التمويل لترقية الأنظمة.

وبحسب التوضيحات الجديدة ، تحتاج هذه السفن الأربع إلى ترقية في أقسام مختلفة للمساعدة في الاختبارات ، وأداء دور منصة لاختبار الأنظمة المختلفة من أجل الحفاظ على وضعها كسفن الجيل الأول ، وفي هذا الصدد ، تواجه البحرية نقصًا في التمويل. وفي النهاية ، تقرر إخراج هذه السفن من الخدمة ، والمناقشات جارية حاليًا بين الكونغرس والبحرية الأمريكية لإبقاء سفينتين من السفن الأربع في الخدمة ، وفي المحصلة سيكون من الواضح قريبًا في شهر مارس العام القادم كم من هذه السفن ستكون خارج الخدمة ، والشيء المثير للاهتمام هو أن أصغر هذه السفن الأربع يبلغ من العمر 6 سنوات والأكبر منها يبلغ من العمر 12 عامًا فقط.

حالة صواريخ NSM الغريبة وسفن LCS

في بداية هذه المقالة ، ذكرنا أن سفن سلسلة LCS واجهت العديد من المشاكل من حيث الأسلحة ، وكان أحدها قضية تسليحاتها الضعيفة ، ولتعويض بعض من هذا الضعف ، أضافت البحرية الأمريكية قاذفات صواريخ كروز من نوع NSM النرويجية الصنع إلى بعض سفنها ، وواحدة من هذه السفن هي USS Gabrielle Giffords من طراز "Independent".

أطلقت هذه السفينة أحد الصواريخ على سفينة قديمة كهدف خلال مناورة في أكتوبر من العام الماضي ، والشيء المثير للاهتمام هو أنه وفقًا للصور الجديدة وبعد حوالي عام من هذا الحادث ، لا يزال قاذف الصواريخ على هذه السفينة فارغًا.

ولا يوجد سبب محدد لذلك حتى الآن ، والأكثر إثارة للاهتمام أن USS Gabrielle Giffords تتواجد حاليًا بالقرب من المياه المتنازع عليها مع الصين في بحر الصين الجنوبي ، واحتمال حدوث صراع هناك مرتفع. كما يعتقد بعض الخبراء أن هذا يشير إلى عدم اكتمال سلسلة إنتاج صواريخ NSM داخل الولايات المتحدة الامريكية ، مما تسبب في عدم استبدال الصاروخ بعد ، ومن ناحية أخرى ، يعتقد البعض أن البحرية الأمريكية ربما لم تحقق النتائج المرجوة من هذا الصاروخ..

ومع ذلك ، من المحتمل أن يحل صاروخ كروز النرويجي المضاد للسفن ، وليس الصاروخ الأمريكي الصنع ، محل سلسلة هاربون بالكامل في القوات المسلحة الأمريكية في السنوات القادمة ويصبح الصاروخ القياسي المضاد للسفن في البلاد. على أي حال ، مع إعداد السفن المتعلقة ببرنامج FFG (X) ، تم تهميش معظم سفن LCS ، لكن هذا البرنامج سيبقى لفترة طويلة كأحد أكبر أخطاء صناعة الدفاع الأمريكية في مجال الصناعة البحرية ونكسة وفشل كبير للمصممين والقادة الأمريكيين في مجال تقويض قوة البحرية التابعة لحرس الثورة الإسلامية.

كلمات مفتاحية :

سفن الحرس الثوري السفن الأمريكية الثمن الباهظ

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)