موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

ديموقراطية الهند لا تُطبق على مُسلميها.. الكشميريون سبعون عاماً من المقاومة

الأربعاء 1 ذی‌الحجه 1441
ديموقراطية الهند لا تُطبق على مُسلميها.. الكشميريون سبعون عاماً من المقاومة

مواضيع ذات صلة

صمت دولي تجاه تحويل كشمير إلى ضفة غربية ثانية

التميير العنصري في الهند.. السلطات الهندية تمنع مسلمي كشمير من الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

كشمير بين الهند وباكستان.. اتهامات متبادلة ومستقبل مجهول

أزمة كشمير.. من التكوين إلى نقطة الانفجار

الوقت – أذكر فيما أذكر أنّ أحد الهنود ممن كانوا يدرسون معي كان شغله الشاغل وحديثه الشّيِق -بالنسبة له- هو التغنّي بالديمقراطية التي تتحلّى بها بلاده على الرغم من كل المشكلات التي تُعانيها، غير أنّي وعندما سألته عن وضع المسلمين القاطنين في منطقة جامو وكشمير؛ تغيّرت ملامحه مُحاولاً تغيير الموضوع، غير أنّ إصراري أجبره على البوح بما يختلج في صدره، ويُخرج حقداً عَرِفْتُ لاحقاً أنّه مُتجذرٌ في نفوس الحكومات التي تعاقبت على حكم الهند، ورُبّما كان القاسم المشترك بينهم جميعاً حقدهم على المسلمين.

الكيل بمكيالين

الصراع على جامو وكشمير ربما هو الصّراع الأطول في التاريخ الحديث، فهو مُستمر منذ العام 1948، أي منذ احتلال فلسطين، ولا يزال مُستمراً حتى يومنا هذا، غير أنّ ارتقاء الشهداء على أرض كشمير مُستمر منذ العام 1931 إبّان مقارعة الاستعمار البريطاني، لكنّ المُضحك في الأمر أنّه وبعد استقلال الهند وباكستان بقيت ثلاث إمارات تُرك لأهلها تقرير مصيرهم، وهي ولايات (جوناغاد، حيدر أباد وكشمير)، وفي الوقت الذي كان يحكم كلّاً من (جوناغاد، حيدر أباد) حُكّام مسلمون، وحاولوا الانضمام إلى باكستان، غير أنّ أغلبية السكّان الذين كانوا من الهندوس رفضوا ذلك، معللين الأمر بأنهم هم الأغلبية ويجب أن ينضمّوا إلى الهند، وتدخلت القوّات الهندية لتنفيذ هذا الأمر بقوّة السلاح، غير أنّ الطّامّة الكبرى كانت في كشمير ذات الأغلبية المُسلمة التي يحكمها الهندوسي هاري سينغ، الذي فضّل الانضمام إلى الهند وهو ما أيّدته به الهند، غير آبهةٍ برأي السكّان وانتمائهم العرقي والديني، وأدخلت قوّاتها العسكرية إلى كمشير مُعلنةً احتلالها وضاربةً بجميع القوانين الدوليّة والإنسانية عرض الحائط.

ومنذ خروج الاحتلال البريطاني في العام 1947؛ شهدت المنطقة ثلاثة حروب طاحنة بين الكشميريين الذين تُساندهم الباكستان، وبين الجيش الهندي، غير أنّ مأساة الكشميريين لم تكن في الحرب أبداً؛ بل كانت خلال فترات الهدوء، حيث أعمل الهندوس القتل في المسلمين الكشميريين تحت أساسٍ طائفي، وأكثر من ذلك؛ تعرّضت الآلاف من النسوة الكشميريّات لعمليات اغتصاب جماعيّة على أيدي الجيش الهندي وعصابات الهندوس الطائفيّة، ناهيك عن الاعتقالات المُمنهجة التي أجبرت مئات الآلاف على الفرار من المنطقية في عملية تغيير ديموغرافي أدانها العالم أجمع، وبالطبع الهدف هو تحويل الأغلبية الكشميريّة إلى أقليّة في أراضيهم.

مأساة مُتجدّدة

على الرغم من كلّ الجهود التي بذلها المجتمع الدولي، وجهود الوساطة الدولية لإنهاء معاناة الكشميريين؛ غير أنّ التعنّت الهندي أفشل كلّ تلك الجهود، بل زاد من اضطهاده للكشميريين، أكثر، حيث إن الأزمة الإنسانية في كشمير المحتلة ما زالت مستمرة، كما وتنتهك قوّات الاحتلال الهندية وبشكل صارخ جميع الاتفاقيات والقوانين الدولية لحقوق الإنسان مع الإفلات المُستمر من العقاب نتيجة ارتباطها بعلاقات قوية مع رأس الشرّ في العالم، وبناءً عليه؛ باتت تتحدّى ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن كشمير.

وعلى الرغم من التعنّت الهندي؛ غير أنّ المحاولات الكشميرية للاستقلال لم تتوقف، الأمر الذي جابهته الهند بعنفٍ شديد، ويقول رئيس المنطقة الحرة في كشمير "مسعود خان" أنّ الضغط ازداد على شعب كشمير في المنطقة التي تحتلها الهند زيادة كبيرة، مُشيراً إلى أنّ الجيش الهندي سجن الناس في منازلهم، ومنعهم من التجوّل، ويؤكّد خان أنّه وخلال السبعين عاماً الماضية قُتِلَ أكثر من 500 ألف مسلم كشميري في منطقة كشمير الهندية على يد الجيش الهندي.

واليوم؛ تظاهر آلاف اللاجئين الكشميريين والقاطنين في مدينة مُظفر آباد -عاصمة الجزء الذي تسيطر عليه باكستان من كشمير- وتعهدوا بمواصلة كفاحهم من أجل الحصول على حق تقرير المصير وفقاً لما تنصُّ عليه قرارات الأمم المتحدة.

وفي النهاية؛ فإنّ المُقاومة وحدها هي من ستُجبر الهنود الطائفيين على التراجع عن إجراءاتهم التعسفيّة بحق الكشميريين المُسلمين، ومع أنّ كافة قرارات الأمم المُتحدة كان تصب في صالح الكشميريين؛ غير أنّ الهند كانت ترفض تنفيذ أيًّ من تلك القرارات، بل إنّها ذهبت أبعد من ذلك وصنّفت مجموعات المُقاومة الكشميرية كجماعات إرهابية!، وباتت تُلاحقها المُخابرات الهندية في كلّ دول العالم بهدف تصفيتها واغتيالها، وعلى الرغم من جميع المآسي التي يُعانيها الكشميريون؛ غير أنّ العديد من العرب وربما المسلمين لا يعلمون بحقيقة الوضع هناك؛ وكمّ المُعاناة التي يعانيها سُكّان كشمير.

كلمات مفتاحية :

الهند كشمير مسلمو الهند عنصرية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

فلسطينيون يحرقون صور ماكرون في الضفة الغربية

فلسطينيون يحرقون صور ماكرون في الضفة الغربية