موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

الرئيس الجزائري يعلن عن مبادرة لحل الأزمة الليبيّة و يوجه رسالة إلى مصر

الأربعاء 1 ذی‌الحجه 1441
الرئيس الجزائري يعلن عن مبادرة لحل الأزمة الليبيّة و يوجه رسالة إلى مصر

مواضيع ذات صلة

صحيفة تركية: أنقرة أرسلت راجمات صواريخ إلى ليبيا استعدادا لمعركة سرت

دول أوروبية تهدد بفرض عقوبات على القوى الداعمة لطرفي النزاع في ليبيا

باريس: ينبغي لواشنطن عمل المزيد لوقف تدفق الأسلحة إلى ليبيا

الجيش المصري يستعد للمعركة في ليبيا.. ومفاجأة لتركيا بنشر سلاح متطور

الوقت- ضجّت المواقع الإخباريّة بالتصريحات الصادرة عن الرئيس الجزائريّ، "عبد المجيد تبون"، فيما يتعلّق بالأزمة الليبيّة، على ضوء التطورات الأخيرة التي حدثت هناك، وبما يرتبط بشكل مباشر مع التدخلات الخطيرة في شؤون جارتها الشرقية، حيث وصف الرئيس الجزائريّ خطوات تسليح القبائل الليبيّة بـ"المحاولات الخطرة" التي ستحوّل ليبيا إلى أنموذج عن الصومال، وجاء ذلك بعد مرور بضعة أيام على لقاء الرئيس المصريّ، "عبد الفتاح السيسي"، وعدد من مشايخ تلك القبائل في العاصمة المصريّة.

تشظّي الأزمة

جاهدة تسعى دول الجوار الليبيّ للوصول إلى حلّ للأزمة الليبيّة، لكن ليس من المهم أن تتفق دول جوار ليبيا على حلّ الأزمة، ومن ثم تختلف على طرق الحلّ وأساليبه، فالجميع متفق على ضرورة الحل، بيد أن سبل حل تلك المسألة المعقدة ليست بالأمر السهل، بسبب الانخراط الأجنبيّ الكبير في هذا الصراع ما يجعل نقطة الالتقاء والتوافق بعيدة كما يبدو.

وفي هذا الصدد، طالبت الجزائر بإشراك الليبييّن جميعاً في تقرير مصيرهم دون أيّ تدخل خارجيّ، معبّرة أنّه لا حلّ للأزمة الليبيّة إلا سياسيّاً وبمشاركة أمميّة، وقد حذّرت الجزائر من تحويل ليبيا إلى صومال ثانٍ، مؤكّد خطورة تشظّي الأزمة في حال وضع السلاح في أيدي القبائل الليبيّة.

كذلك، لم يشر الرئيس الجزائريّ، "عبد المجيد تبون"، إلى مصر أو غيرها بشكل مباشر، لكن تصريحاته تلت حديثاً للرئيس المصريّ، "عبد الفتاح السيسي"، حول تسليح القبائل الليبيّة وتدريبها، ونقلت مواقع إخبارية، أنّ شيوخ القبائل طالبوا بتدخّل الجيش المصريّ في حال شُن هجوم على مدينة سرت، في حين رفضت قبائل "زنتان" الليبيّة ذلك الأمر.

من ناحية أخرى، كشف المستشار الإعلاميّ لرئيس البرلمان الليبيّ، أنّ تأجيل زيارة رئيس البرلمان الليبيّ، "عقيلة صالح"، إلى الجزائر، كانت بطلب من الرئاسة الجزائريّة، نافياً أن يكون السبب لقاء القبائل بالسيسي، ما يعني إمكانيّة أن تكون التطوّرات الحاليّة قد انعكست على اللقاء مع صالح.

مبادرة جزائريّة

كشف الرئيس الجزائريّ، "عبد المجيد تبون"، عن مبادرة لحلّ الأزمة الليبيّة بالتنسيق مع تونس، مع تبنّي الحل من قبل منظمة الأمّم المتحدة، فيما أشارت المبعوثة الأمّميّة الخاصة بالنيابة إلى ليبيا، "ستيفاني وليامز"، إلى أنّ المنظمة والجزائر تسعى إلى مبادرة عاجلة لوقف إطلاق النار، والتعجيل بحل سياسيّ.

أكثر من ذلك؛ تملك الجزائر صِلات مع جميع الأطراف، ولها قنوات تواصل مع كل من القاهرة وأنقرة، حيث إنّ تركيا وحكومة الوفاق الوطنيّ المدعومة منها ترفض وقف إطلاق النار، وتقول إنّ الحلّ السياسيّ يأتي فيما بعد، في حين أنّ الجبهة المقابلة ترغب في وقف لإطلاق النار ولا تريد حلّ الأزمة سياسياً، لذلك تستطيع الجزائر أن تكون طرفاً وسيطاّ وربما ترسم بشكل جديّ خارطة الحلّ للأزمة الليبيّة.

علاوة على ما تقدّم، يبدو أن هناك تناغماً بين الجانبين الجزائريّ والتركيّ فيما يتعلق بالأزمة الليبيّة، فالزيارة المفاجئة التي قام بها الرئيس التركيّ، "رجب طيب إردوغان"، إلى الجزائر قبل مدة، شكّلت منعطفاً في العلاقة بين البلدين، تحديداً فيما يتعلّق بالملف الليبيّ، بحسب قناة الميادين اللبنانيّة.

الجزائر بالشراكة مع تونس تحاول أن تعود المبادرة إلى منطقة المغرب العربيّ، وأن تحظى هذه الدول بالتعاون مع كل الأطراف خاصة مع روسيا الاتحاديّة، لوقف إطلاق النار ومن ثم الحرب، وإبعاد الأطراف الخارجيّة خاصة تركيا وفرنسا والدول الغربيّة عن الساحة الليبيّة.

ومن الجدير بالذكر أنّ الرئيس المصريّ، "عبد الفتاح السيسي"، دعا الخميس المنصرم، خلال لقاء عقده بالقاهرة مع شيوخ وأعيان قبائل ليبيّة، إلى انخراط أبناء تلك القبائل في جيش وطنيّ موحد، وحصر السلاح في يد دولة المؤسسات دون غيرها.

وفي ردّ على لقاء السيسي مع شيوخ وأعيان بعض القبائل الليبيّة، صدرت بيانات من جهات ليبيّة عدّة، تندد وتتبرّأ من الشخصيات التي حضرت لقاء السيسي، ومنها المجلس الأعلى لأعيان وحكماء مدينة "الزنتان"، والمجلس الاجتماعيّ لقبائل "ورفلة"، والمجلس الاجتماعيّ لقبيلة "المغاربة".

وكان المجلس الأعلى للمدن والقبائل في ليبيا، قد حذّر في وقت سابق مواطني المنطقة الشرقيّة من خطورة أي تدخل مصريّ في ليبيا بما يؤثّر على الطبيعة السكانيّة في المنطقة، وطالب المجلس حكومة الوفاق الوطنيّ باتخاذ الإجراءات القانونيّة ضد من طالب بالتدخل المصريّ في ليبيا.

كلمات مفتاحية :

عبد المجيد تبون الجزائر تونس ليبيا مصر تركيا حكومة الوفاق الوطني خليفة حفتر أردوغان السيسي

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)