موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

في جلسة سريّة.. البرلمان المصري يفوّض السيسي بالتدخل العسكريّ في ليبيا

الأربعاء 1 ذی‌الحجه 1441
في جلسة سريّة.. البرلمان المصري يفوّض السيسي بالتدخل العسكريّ في ليبيا

مواضيع ذات صلة

صحيفة تركية: أنقرة أرسلت راجمات صواريخ إلى ليبيا استعدادا لمعركة سرت

دول أوروبية تهدد بفرض عقوبات على القوى الداعمة لطرفي النزاع في ليبيا

باريس: ينبغي لواشنطن عمل المزيد لوقف تدفق الأسلحة إلى ليبيا

الجيش المصري يستعد للمعركة في ليبيا.. ومفاجأة لتركيا بنشر سلاح متطور

الوقت- خلال جلسة سريّة، وافق البرلمان المصريّ، الاثنين المنصرم، على إرسال عناصر من الجيش المصريّ في مهام قتاليّة خارج حدود البلاد، للدفاع عن الأمن القوميّ المصريّ في الاتجاه الاستراتيجيّ الغربيّ ضدّ أعمال الميليشيات الإجراميّة المسلحة والعناصر الإرهابيّة الأجنبيّة إلى حين انتهاء مهمتها، بحسب البيان الرسميّ، حيث جرى فيما بعد تصحيح جملة "الاتجاه الاستراتيجي الغربي"، التي تدل على الجارة الشرقية ليبيا، وتم استبدالها بكلمة العربيّ.

جلسة سريّة

دعا رئيس البرلمان المصريّ، "علي عبد العال"، في وقت سابق، إلى عقد جلسة سريّة لمناقشة أمر مهم، كما طالب أعضاء المجلس بإغلاق هواتفهم المحمولة، وذلك بعد أن أعلن الرئيس المصريّ، "عبد الفتاح السيسي"، أنّ التدخل المصريّ في ليبيا سيكون بعد موافقة البرلمان.

وتنصّ المادة رقم (281) من لائحة البرلمان المصريّ، أن ينعقد المجلس في جلسة سريّة بناء على طلب من رئيس البلاد أو رئيس الحكومة أو بناء على طلب رئيس البرلمان، أو 20 من أعضائه على الأقل، ثم يقرر المجلس بأغلبية أعضائه ما إذا كانت المناقشة في الموضوع المعروض ستجري في جلسة علنيّة أو سريّة، وإذا كانت الجلسة السرية لا يجوز أن يحضرها سوى أعضاء المجلس ورئيس وأعضاء الحكومة، ومن يرخص لهم المجلس في ذلك بناء على اقتراح رئيسه.

من ناحية أخرى، قال المتحدث الرسميّ باسم الرئاسة المصريّة، "بسام راضي"، أنّ الرئيسين المصريّ عبد الفتاح السيسي والأمريكيّ دونالد ترامب توافقا على تثبيت وقف إطلاق النار في ليبيا وعدم التصعيد، تمهيداً للبدء في تفعيل الحوار والحلول السياسيّة.

وفي هذا الصدد؛ خلُص الاجتماع الذي عقده السيسي مع شيوخ وأعيان قبائل ليبيّة، الخميس المنصرم بالقاهرة، إلى مطالبة مصر بالتدخل العسكريّ في ليبيا، ودعا الرئيس المصريّ إلى انخراط أبناء تلك القبائل في جيش وطنيّ موحّد، وحصر السلاح في يد دولة المؤسسات دون غيرها، على حدّ تعبيره.

وفي ردّ على اللقاء الذي عقده الرئيس المصريّ، صدرت بيانات من جهات ليبيّة عدة، تندد وتتبرأ من الشخصيات التي حضرت لقاء السيسي، ومنها المجلس الأعلى لأعيان وحكماء مدينة "الزنتان"، والمجلس الاجتماعيّ لقبائل "ورفلة"، والمجلس الاجتماعيّ لقبيلة "المغاربة"، بحسب مواقع إخباريّة.

وفي هذا السياق، حذر المجلس الأعلى للمدن والقبائل الليبيّة، في وقت سابق، مواطني المنطقة الشرقيّة من خطورة أي تدخل مصريّ في البلاد بما يؤثر على الطبيعة السكانيّة في المنطقة، وطالب المجلس حكومة الوفاق الوطنيّ باتخاذ الإجراءات القانونيّة ضد من طالبوا بالتدخل المصريّ في شؤونهم.

رفض جزائريّ وغضب تركيّ

وصف الرئيس الجزائريّ، "عبد المجيد تبون"، خطوات تسليح القبائل الليبيّة بـ"المحاولات الخطرة" التي ستحول ليبيا إلى نموذج عن الصومال، معتبراً أنّ تسليح القبائل أمر خطير.

وبهذا الصدد، كشف الرئيس الجزائريّ، الأحد الماضي، أن لدى بلاده مبادرة للحل في ليبيا تحظى بقبول من منظمة الأمّم المتحدة وقد تقدم بالتنسيق مع تونس، جاء ذلك في مقابلة أجراها مع وسائل إعلام محليّة ونلقها التلفزيون الحكوميّ، فيما لم يصدر أيّ تعليق من الرئاسة التونسيّة بشأن تصريحات تبون.

 وفي غضون ذلك، أبدت أنقرة عدم رغبتها بمواجهة القاهرة على التراب الليبيّ، مؤكّدة أنّها ليست مع تصعيد التوتر فى ليبيا، لكنها ستواصل دعم حكومة طرابلس بالدفاع عن نفسها، وقد أوضح  المتحدث باسم الرئاسة التركيّة، "إبراهيم كالن"، أنّه ليس لدى بلاده أيّ خطة أو نية أو تفكير لمواجهة أيّ دولة سواء مصر أو فرنسا أو أيّ دولة أخرى فى ليبيا، على حد تعبيره.

من جهة أخرى، دعت أنقرة الإثنين الفائت، إلى وقف فروريّ لأيّ دعم لقوات اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، المدعوم مصرياً، وذلك في ختام اجتماع في أنقرة ضم وزيرين من مالطا ومن حكومة الوفاق الوطنيّ.

وبيّن وزير الدفاع التركيّ، "خلوصي أكار"، أنّه من الضروري التوقف بشكل فوريّ عن أيّ شكل من أشكال المساعدة والدعم لما أسماه "الانقلابيّ حفتر" الذي يمنع تحقيق السلام والهدوء والأمن في ليبيا ووحدة أراضيها، على حد وصفه، مؤكّداً أنّ تركيا ستواصل تعاونها مع حكومة الوفاق في مجال التدريب والتعاون والمشورة العسكريّة.

وعقب الاجتماع، قال وزير الداخليّة الليبيّ في حكومة الوفاق، "فتحي باشاغا"، أنّ الانقلابيّ خليفة حفتر وداعميه، مسؤولون عن إخلال الأمن في ليبيا والمنطقة برمتها، موضحاً أنّ مسؤولية هذا الإخلال لا يتحمله حفتر لوحده، بل كل من يدعمه أيضاً، في إشارة مباشرة لمصر.

كلمات مفتاحية :

البرلمان المصري عبد الفتاح السيسي مصر ليبيا التدخل العسكري الجزائر دونالد ترامب رجب طيب اردوغان تركيا

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)