موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
تقارير

ما هو دور تركيا وقطر في فشل اتفاق الرياض؟

الجمعة 23 محرم 1442
ما هو دور تركيا وقطر في فشل اتفاق الرياض؟

الوقت- أفادت مصادر يمنية عن وقوع اشتباكات عنيفة في محافظة أبيان (شرق عدن) بين قوات منصور هادي والقوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي (STC) ، والتي وصفت بأنها الأعنف منذ توقيع اتفاق الرياض في نوفمبر الماضي.

تزامن استئناف هذه الأعمال العدائية والاشتباكات مع عودة الرئيس اليمني المخلوع والهارب عبد ربه منصور هادي من الولايات المتحدة الامريكية ، والذي سافر ظاهريًا إلى هناك لتلقي العلاج ، حيث عززت هذه التطورات الفرضية القائلة بأن التيار المؤيد لقطر في حكومة هادي أراد ثنيه عن إجراء أي تغييرات على هيكل "مجلس الوزراء" ، لأن مثل هذه التغييرات يمكن أن تضعف نفوذ هذا التيار القوي.

ويمكن النظر إلى تصعيد الاشتباكات العسكرية في أبيان ، في الوقت الذي تجري فيه محادثات لتشكيل حكومة جديدة في الرياض ، عاصمة المملكة العربية السعودية ، على أنه مؤشر على فشل الجهود الخارجية للحفاظ على الوحدة في المعسكر الجنوبي ، في حين ان هذا الشرخ أصبح أعمق مع بروز الاختلافات بين حزب الإخوان الإصلاحي وشخص هادي نفسه يوماً تلو الاخر ، وفي غضون ذلك ، فتح أنصار الله واللجان الشعبية جبهة جديدة في محافظة الضالع ، مما زاد الضغط العسكري على قوات منصور هادي.

ووصف الباحث السياسي اليمني محمود الطاهر الاشتباك بين القوات الحكومية اليمنية في أبيان والقوات التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي (STC) بأنه مؤشر على عودة الجنوبيون إلى قرارهم السابق بتعليق مشاركتهم في الحكومة الائتلافية مع منصور هادي.

ويرى الجنوبيون أن المشاورات بشأن تنفيذ اتفاق الرياض تجري لتمهيد الطريق لعمل عسكري ضدهم وتقليص المناطق الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي (STC) لإجبار هذا التيار على قبول نتائج المفاوضات ، حيث سيؤدي ذلك إلى تقليل حصة المجلس الانتقالي الجنوبي في الحكومة الجديدة والمزايا السياسية التي يمكنهم الحصول عليها من هذه الاتفاقية.

وفي ضوء هذه الظروف ، وبسبب الاختلافات المختلفة الموجودة في المشاورات الخاصة بتوزيع الحصص الوزارية ، وكذلك النظر في المواقف المتعارضة لحزب الإصلاح ، فمن المتوقع عدم إمكانية التوصل إلى توافق حول الحكومة المقبلة وفقًا للجدول الزمني المحدد في آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض ، وفي الواقع ، بالنظر إلى النظرة المتشائمة للجنوبين بشأن اتفاق الرياض والخطط السعودية ، وكذلك الخلافات بين الإمارات والسعودية بصفتهما الرعاة الرئيسيين للاتفاق ، هناك تنسيق واضح لافشال محادثات الرياض من خلال استراتيجية إبقاء الوضع العسكري غير مستقر من أجل تأخير تنفيذ الاتفاق.

ومن ناحية أخرى ، لا ينبغي التغاضي عن عدم استعداد القادة السياسيين والعسكريين في عدن للتخلي عن المصالح التجارية والمالية التي يستمدونها من استمرار الحرب ، وبناء على هذا يمكن القول إنه بالإضافة إلى معارضة الجنوبيين ، فهناك تياران قويان في حكومة هادي أيضاً لا يريدان لاتفاق الرياض ان يحدث ، الأول ، كما ذكرنا سابقاً ، هو تيار الإخوان المتوافقون مع خطط قطر وتركيا ، وهم على دراية بالجهود التي يبذلها منصور هادي لتقليص قوة ودور حزب الإصلاح في مجلس الوزراء ، ومن ناحية أخرى ، هناك حلفاء منصور هادي ، الذين يقيّمون مسار التطورات في اليمن مع حصول الجنوبيون على السلطة ، والاتفاقات من خلف الكواليس بين الرياض وأبوظبي في اتفاق الرياض ، وكذلك مفاوضات وقف إطلاق النار بين الرياض وصنعاء.

وفي ظل هذه الظروف نتوقع أنه مع استمرار اتساع نطاق الحرب وسقوط اتفاق الرياض ، يخرج الوضع العسكري عن سيطرة السعودية أكثر من ذي قبل ، حيث يمكن أن يؤدي استمرار هذا الوضع أيضًا إلى تعزيز نفوذ وتأثير دول المنطقة الأخرى ، بما في ذلك تركيا وقطر ، من خلال الاستفادة من النفوذ الأيديولوجي وتحويل وكلائها في مؤسسات الحكومة اليمنية.

وفي هذا الصدد بالإضافة إلى معارضة تركيا المتزايدة للسعودية والإمارات العربية المتحدة بشأن اليمن في الأشهر الأخيرة ، ترددت شائعات عن بعض المصادر اليمنية في الأيام الأخيرة بأن الجماعات المسلحة التابعة للإخوان المسلمين في أبيان استخدمت مؤخرًا طائرات بدون طيار قدمتها تركيا لهم.

وأفادت هذه المصادر إن الضباط الأتراك في محافظة شبوة يقومون منذ مايو الماضي بتدريب عناصر مسلحة بتمويل قطري وبإشراف وزير الشحن والنقل اليمني صالح الجبواني على كيفية استخدام هذه الطائرات المسيرة.

وفي سياق متصل ، أفادت وسائل إعلام مقربة من السعودية عن الحصول على شريط مسجل لعبدو المخيلفي ، الملقب بسالم ، القائد العسكري للإخوان المسلمين في تعز ، وعدت فيه تركيا قوات التعبئة الشعبية وقوات الجيش الخاضعة لسيطرة الإخوان بتوفير وتأمين الأسلحة والمركبات لهم.

كلمات مفتاحية :

تركيا قطر

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

مظاهرات غاضبة في السودان رفضا للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي

مظاهرات غاضبة في السودان رفضا للتطبيع مع الكيان الاسرائيلي