موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
أخبار

السعودية تدفع لأميركا تعويضات لتسريع التطبيع بين السودان و"إسرائيل"

الجمعة 6 ربيع الاول 1442
السعودية تدفع لأميركا تعويضات لتسريع التطبيع بين السودان و"إسرائيل"

السعودية تدفع لأميركا تعويضات لتسريع التطبيع بين السودان و"إسرائيل"

الوقت-كشفت مصادر في السودان ومصر أن السعودية ستدفع 335 مليون دولار للولايات المتحدة من أجل تسريع تطبيع العلاقات

مواضيع ذات صلة

اهتمام إسرائيلي بحديث الحوثي إلى "الميادين" حول التطبيع وإيران

وزير الداخلية الإسرائيليّ أعطى الحكام العرب مكافأة التطبيع مع "إسرائيل"

بعد قصف غزة والقنيطرة..قاسم: التطبيع يساعد الاحتلال على الاستمرار بجرائمه

الوقت-كشفت مصادر في السودان ومصر أن السعودية ستدفع 335 مليون دولار للولايات المتحدة من أجل تسريع تطبيع العلاقات بين الخرطوم وتل ابيب، بحسب ما ذكرت "ميدل إيست مونيتور".

ووفقاً لتقارير صحافية فإن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان تدخل على وجه السرعة، بعد أن وضع الرئيس الأميركي دونالد ترامب شرطاً يقضي بأن يدفع السودان تعويضات لواشنطن. ووصف ترامب الحدث بـ"الخبر العظيم".

وأمس الخميس، أكد مصدران في الحكومة السودانيّة لـ"رويترز"، أنّ رئيس الحكومة الانتقاليّة عبد الله حمدوك، مستعد لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل" إذا وافق البرلمان.

المصدران أوضحا لـ"رويترز" أنّ حذر الخرطوم من التطبيع "يعكس مخاوف من أن تؤدي خطوة كبيرة كهذه لإفساد التوازن الدقيق بين الجيش والمدنيين".

ويذكر أنّ صحيفة "إسرائيل هيوم" قالت، أمس الخميس، إنّه بعد أشهرٍ طويلة من الجهود، واتصالات كثيفة مع الولايات المتحدة، قرر السودان التطبيع الكامل للعلاقات مع "إسرائيل"، وفق ما علمته الصحيفة من مصدر دبلوماسي مطّلع.

الإعلان الرسمي والعلني عن القرار، بحسب الصحيفة، يُتوقع في نهاية الأسبوع، كما يبدو، بعد اتصالٍ هاتفي بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيس المجلس السيادي للسودان عبد الفتاح البرهان.

وبحسب الصحيفة، انطلقت أول من أمس الأربعاء "رحلة مباشرة ونادرة من "إسرائيل" إلى الخرطوم وعادت".

ورافق مسؤولون أميركيون وفداً إسرائيلياً توجه إلى الخرطوم الأربعاء، لإجراء محادثات بشأن "تحسين محتمل للعلاقات مع السودان".

من جهة أخرى، كانت نقلت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الخميس، عن رئيس "الموساد" تأكيده أن "السعودية تنتظر الانتخابات الرئاسية الأميركية"، وإشارته إلى أن "هناك جهداً كبيراً جداً في الساحة السعودية، نتمنى أن يولّد شيئاً".

وكان الرئيس الأميركي أعلن الأثنين الماضي، رفع اسم السودان من لائحة الدول الراعية للإرهاب، بعد دفعت الخرطوم 335 مليون دولار كتعويضات لأسر ضحايا الإرهاب الأميركيين.

وعلق حينها رئيس الحكومة الانتقاليّة عبد الله حمدوك قائلاً إنه "نتطلع لقيام الرئيس ترامب بإخطار الكونغرس بقرار رفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب".

وقبل ذلك قالت "المونيتور" إن الولايات المتحدة والإمارات تواصلان الضغط لتطبيع السودان مع "إسرائيل".

وكان نقل مراسل الميادين عن مصادر، الشهر الماضي، أن شروطاً إسرائيلية-أميركية-إماراتية طُرحت على السودان، في موضوع التطبيع، بينها أن يضم الوفد المطبع وزير العدل السوداني الذي يحمل الجنسية الأميركية، والذي سبق أن عمل مستشاراً في مكاتب أميركية وخليجية.

وتضمنّت الشروط وعددها 47، إمكانية أن يكون السودان وطناً بديلاً لتوطين الفلسطينيين، والسيطرة الأميركية في البحر الأحمر السوداني عن طريق جنوب السودان، إضافةً إلى منع السلطات السودانية من منح الشركات الصينية أي استثمار.

كما طالبت واشنطن بالإشراف على الموانئ والمياه الإقليمية السودانية بذريعة محاربة الإرهاب، وبتعديل المناهج التعليمية السودانية، إضافةً إلى تحويل السودان الى منفى لمن تطرده الإمارات و"إسرائيل" وأميركا.

كلمات مفتاحية :

عبد الفتاح البرهان عبد الله حمدوك السعودية التطبيع مع إسرائيل محمد بن سلمان 335 مليون دولار السودان أميركا الخرطوم وتل ابيب دونالد ترامب

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!

بعد خسارته بالإنتخابات:تمثال ترامب الشمعي يبدّل ملابسه!