موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

كيف تدير امريكا الأزمة بين السعودية وايران؟

الإثنين 6 جمادي الاول 1437
كيف تدير امريكا الأزمة بين السعودية وايران؟

مواضيع ذات صلة

الرئيس الصيني يصل الرياض وسيبحث خفض التوتر بين السعودية وايران

السعودية عاجزة أمام خيارات الشعب اليمني ونجاح حركة أنصار الله في تثبيت الإستقرار

المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية: السعودية الثالثة عالمياً من حيث الإنفاق العسكري لعام 2014!

استعداد المملكة العربية السعودية وتركيا والكيان الصهيوني لما بعد المفاوضات

الوقت- بنيت العلاقات الامريكية السعودية خلال الثمانينيات حسب معادلة النفط - الأمن الاستراتيجية، فاستقرار السعودية التي فيها ربع احتياطي النفط العالمي له اهمية بالغة لدى القوى الكبرى وخاصة امريكا وان اي تهديد موجه للسعودية يعني تهديد المصالح الامريكية والان نجد ان تعاظم النفوذ الايراني في منطقة كانت لسنوات تحت النفوذ الامريكي السعودي بات المشكلة الكبرى للرياض و واشنطن في المنطقة.  

ان امريكا تستخدم بعض الادوات الاقليمية لاحتواء ايران وان السعودية تُعتبر من هذه الادوات لكن بعد تصاعد الخلافات الايرانية السعودية خلال الآونة الاخيرة اعلنت امريكا ظاهريا انها تريد احتواء الازمة والتوسط بين هاتين القوتين الاقليميتين، لكن السؤال المطروح هو هل الاستراتيجية الحقيقية لامريكا هي خفض التوتر بين طهران والرياض ام ان استمرار التوتر وادارة الازمة هي التي تلبي المصالح الامريكية؟

ان تحوّل امريكا الى دولة مصدرة للنفط لاول مرة وعدم الحاجة الامريكية للنفط السعودي يعني سقوط المكانة الاستراتيجية للسعودية وباقي دول مجلس التعاون عند الامريكيين لكن هذا لن يغير طبيعة العلاقات بين الجانبين بشكل سريع ورغم ذلك نجد ان هناك قلقاً انتاب السعوديين الذين اتبعوا سياسة هجومية في المنطقة وخاصة تجاه ايران.

الخلافات بين المواقف الامريكية والسعودية

رغم طبيعة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لكن هناك خلافات كثيرة بين الجانبين خاصة بعد اندلاع الثورات العربية ومع ذلك اتفقت واشنطن والرياض على ضرورة منع تكرار الثورة الايرانية في الدول العربية وقد آمنت السعودية بضرورة استخدام القبضة الحديدية في مواجهة هذه الثورات لكن امريكا والغرب انتهجوا نهجا آخر لافشال هذه الثورات ومن بعد هذا الخلاف بدأت السعودية بزيادة افعالها التخريبية في المنطقة فتم مهاجمة السفارة الايرانية في بيروت وسقطت الموصل وتعززت قدرات داعش وباقي الجماعات التكفيرية وتم اسقاط "محمد مرسي" في مصر بدعم سعودي اماراتي.

ومن بعد ذلك عرقلت السعودية الاتفاق النووي الايراني لكنها فشلت في مساعيها كما خفضت السعودية اسعار النفط للاضرار بايران لكنها تضررت ايضا من هذه السياسة وواجهت عجزا في الميزانية قدرها 98 مليار دولار ومن ثم بادر آل سعود الجناة باعدام "الشيخ نمر باقر النمر" لادخال ايران في صراع طائفي وعلى الاثر قطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع ايران وعلى الرغم من قيام امريكا بانتقاد السعودية ظاهريا لاعدام الشيخ النمر لكن البيت الابيض يريد حفظ علاقاته الاستراتيجية مع السعودية وادارة التوتر مع ايران.

ان امريكا التي خرجت من العراق خائبة اتبعت سياسة ابقاء الازمات مفتوحة دون حلها من اجل ادارة الازمات في الشرق الاوسط بحيث لا تهدد هذه الازمات مصالح امريكا وحلفائها في المنطقة وتقضي على قدرات اعداء امريكا في المنطقة وتبلي هؤلاء بأزمات داخلية ويمكن القول ان أزمات اليمن والعراق وسوريا وليبيا وبعض الدول الاسلامية الاخرى هي من هذا القبيل.

وفيما يخص ايران فقد كان وزير الخارجية الامريكي "جون كيري" يصول و يجول في الدول العربية اثناء المفاوضات النووية ويقول لهم ان ايران بحاجة الى احتواء بعد المفاوضات النووية بشكل اكبر، كما لاينفك وزير الدفاع الامريكي من القول خلال الأشهر الاخيرة بأن الدول العربية في المنطقة معرضة لخطر قادم من ايران وهذا كله يدل على أن سياسة خفض التوترات التي اعلن عنها الامريكيون هي في الحقيقة سياسة لاحتواء ايران والتحكم بها.   

وهناك من المحللين من يقول بأن المساعي الامريكية الحالية لادارة الازمة بين ايران والسعودية هدفها تحقيق الاهداف الامريكية في المنطقة وخاصة في سوريا فالامريكيون يعتقدون ان السياسات السعودية المتشددة في المنطقة تضر بعملية السلام في سوريا وتقوي فقط الدور الروسي والايراني.

ان سياسة امريكا في ادارة الازمة بين ايران والسعودية تتضمن الان تحريض الرياض على شن هجوم بري في سوريا وهذا سيزيد الخلافات بين الرياض وطهران، وفي الوقت ذاته تسعى امريكا الى اظهار ايران كالطرف الأضعف في الصراع مع السعودية وهنا يمكن الاشارة الى الاتصالات التي اجراها المسؤولون الامريكيون بالايرانيين لثنيهم عن القيام بعمل انتقامي بعد اعدام "آية الله النمر" لتصبح ايران في موقف الضعف امام السعودية. 

 

 

كلمات مفتاحية :

ايران امريكا السعودية

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)