موقع الوقت التحليلي الإخباري | Alwaght Website

إخترنا لكم

أخبار

الأكثر قراءة

اليوم الأسبوع الشهر

ملفات

النظام الأمني للخليج الفارسي

النظام الأمني للخليج الفارسي

undefined
مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

مسار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية

undefined
العدوان السعودي على اليمن

العدوان السعودي على اليمن

undefined
صفقة القرن

صفقة القرن

undefined
الخلافات التركية - الأمريكية

الخلافات التركية - الأمريكية

undefined
یوم القدس العالمی

یوم القدس العالمی

ادعو جمیع مسلمی العالم الی اعتبار اخر جمعة من شهر رمضان المبارک التی هی من ایام القدر ویمکن ان تکون حاسمة فی تعیین مصیر الشعب الفلسطینی یوماً للقدس، وان یعلنوا من خلال مراسم الاتحاد العالمی للمسلمین دفاعهم عن الحقوق القانونیة للشعب الفلسطینی المسلم
العلویون

العلویون

الطائفة العلویة، هی من الطوائف الإسلامیة التی قلَّ الحدیث عنها. وقد لاقت هذه الطائفة وعلی مرِّ التاریخ، الکثیر من الإضطهاد والحرمان، وهو ما لم تُلاقه طائفة أخری أبداً. حتی أدی هذا الإضطهاد إلی فصلهم عن المرجعیات الإسلامیة الأخری. ولذلک نحاول فی هذا المقال تسلیط الضوء علی نشأة الطائفة وکیفیة تأسیسها، الی جانب الإضاءة علی بعض أصولها الفکریة.
المسيحيون في سوريا

المسيحيون في سوريا

undefined
الدروز

الدروز

الدروز أو الموحدون الدروز، إحدی الطوائف الإسلامیة التی تأسست فی مصر عام 1021 وانتقلت إلی بلاد الشام (سوریا-لبنان-فلسطین المحتلة) فی مرحلة لاحقة.
New node

New node

بالخريطة...آخر التطورات الميدانية في سوريا واليمن والعراق
alwaght.com
مقالات

الإسماعيليون في شبه الجزيرة العربية وإمكانية إنضمامهم لمحور المقاومة

الجمعة 6 ذی‌الحجه 1437
الإسماعيليون في شبه الجزيرة العربية وإمكانية إنضمامهم لمحور المقاومة

الوقت – هناك أقسام من الشيعة يعيشون في شبه الجزيرة العربية وتاريخهم الحضاري يعود الى صدر الاسلام ومنهم الشيعة الجعفرية او الإمامية الذين يشكلون قسما هاما من سكان السعودية ويعيشون في المنطقة الشرقية والحجاز بشكل عام ومنهم الإسماعيليون الذين يعيشون بشكل عام في منطقة النجران وان الشيعة الذين يعيشون في المنطقة الجنوبية من السعودية أي في جيزان ونجران وعسير هم من شجرة واحدة وان أصلهم من اليمن ومن قبيلة همدان.   

ان الشيعة الزيديين والاسماعيليين الذين يسكنون في المناطق الجنوبية من السعودية هم امتداد سكاني للشيعة الزيديين والاسماعيليين في اليمن الذين انفصلوا عن اليمن بعد احتلال مناطقهم على يد آل سعود في عام 1934 فهؤلاء ما زالوا يرسلون أموال الخمس والزكاة الى علماء ومراجع الدين في صعدة اليمنية، وهناك علاقة متقابلة ومتبادلة حيث يرجع الشيعة الإسماعيليون في اليمن في الكثير من الأمور الى مراكز الإسماعيليين في نجران.

ان الاسماعيليين والزيديين في اليمن والسعودية وبغض النظر عن علاقاتهم القومية والمذهبية فإنهم مشتركون أيضا في مقارعة الظلم والإستبداد والإستكبار والجهاد والثورة المسلحة وهذا يجعل مناطقهم مؤهلة لتكون عمادا آخر من أعمدة محور المقاومة في غرب آسيا، ان السعودية تمارس ظلما وضغطاً ممنهجا على هؤلاء الإسماعيليين ضمن نظرية الإستعمار الداخلي للقوميات غير الوهابية وتمنع أي تطور في أوساطهم فهناك التمييز والضغط الممارس ضد الأقليات طائفيا وسياسيا وإقتصاديا وإبعادهم عن التوظيف وفرص العمل وإقتصار ذلك على الوهابيين ما أدى الى الكثير من حالات النزوح والهجرة الداخلية للإسماعيليين نحو مناطق أخرى من السعودية.        

وفي عام 2000 إنتفض الإسماعيليون في نجران ضد التمييز الممنهج والتهديدات المتزايدة لآل سعود ضدهم ما هدد أمن آل سعود الذين كانوا قد اعتقلوا قادة الإسماعيليين وأغلقوا مساجدهم وقد حدثت إشتباكات مسلحة بين الثوار وقوى الأمن وإمتدت الإضطرابات الى مناطق أخرى بأشكال مختلفة.   

وهكذا يمكن القول ان التمييز السعودي الممنهج ضد الإسماعيليين شكل سببا لدفعهم نحو تشكيل حركة إجتماعية وثورية وإن أية ثغرة أمنية توفر فرصة مناسبة للأقليات للعمل السياسي.

ان تقدم حركة أنصارالله في المناطق الثلاث في جنوب السعودية (نجران وجيزان وعسير) قد أحدث فراغا أمنيا سعوديا حيث يشعر آل سعود بخطر متزايد يهددهم من تلك المناطق وسبب ذلك هو التعارض المذهبي بين سكان تلك المناطق مع الجماعة الوهابية.  

ان تحول أنصارالله الى حركة شاملة وثورية خلال 15 سنة يمكنه ان يزيد من رغبة الإسماعيليين في شبه الجزيرة العربية نحو انتهاج النزعة الثورية، فأنصارالله اليمنية استطاعت ان تتحول خلال 15 سنة من حركة صغيرة ومحدودة في جزء من محافظة صعدة الى لاعب فعال ومؤثر في المنطقة وهذا النموذج يمكن تطبيقه في مقاس أصغر بالنسبة للإسماعيليين في شبه الجزيرة العربية.   

ويمكن ان يتخذ الإسماعيليون، أنصارالله أنموذجا في الكثير من المجالات فأنصارالله أيضا إتخذوا في بداية تأسيسهم منظمة التعبئة الإيرانية أنموذجا لتشكيلاتهم ومن ثم إقتبسوا أساليبهم الدفاعية والقتالية من حزب الله لبنان، وبإمكان الإسماعيلية ان يتبنوا خطابا خاصا بهم ويبنوا كوادرهم ويوسعوا تشكيلاتهم بالتحالف مع القبائل القريبة والمتحدة معهم ويستقطبوا الشباب الى صفوفهم.     

وفي المجال العسكري والأمني أيضا بإمكان الإسماعيليين ان يعملوا على إحياء نظامهم الأمني ويسلحوا أنفسهم بالعتاد وهذا يمكن ان تكون خارطة طريق خاصة بهم في شبه الجزيرة العربية في المجالين الأمني والعسكري. 

وفي الشق الإعلامي أيضا يمكن ان تشكل أنصارالله نموذجا جيدا للإسماعيليين في شبه الجزيرة العربية ويمكن نقل المواقف والتجارب حيث استطاعت أنصارلله الإستفادة من تلفزيون وموقع المسيرة ومد جسور العلاقة داخليا وإقليميا وعالميا مع الآخرين عبر هذه الوسائل الإعلامية.

وفي مجال تبني القضية يمكن ايجاد خطاب وشعار البراءة لأعداء الإسلام المحمدي (ص) الأصيل ورفع شعار النصر للإسلام والمستضعفين على غرار شعارات أنصارالله.

وأخيرا يمكن القول ان الإسماعيليين في شبه الجزيرة العربية لديهم إمكانيات كبيرة للإنخراط ضمن قوى المقاومة فهؤلاء لم تتغير هويتهم وهم يؤمنون بمقارعة الظلم ويقدرون على صنع إجماع بين القبائل والطوائف، وما يزيد من دوافع الإسماعيليين للتحرك بهذا الإتجاه هو ظلم آل سعود ضد الشيعة وتوفر الفرصة السياسية للأقليات بعد إنتصارات أنصارالله في جنوب السعودية.

 

كلمات مفتاحية :

الاسماعيليين السعودية انصارالله

التعليقات
الاسم :
البريد الالكتروني :
* النص :
إرسال

ألبوم صور وفيدئو

ألبوم صور

فيديوهات

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)

أجواء بين الحرمين على أعتاب أربعين الامام الحسين (ع)